لميس الحديدي تقاضي مبروك عطية: برر وحرض على القتل وأفشى الإحساس بعدم الأمان

آخر تحديث: الأربعاء 22 يونيو 2022 - 12:34 ص بتوقيت القاهرة

وصفت الإعلامية لميس الحديدي، تصريحات الداعية الإسلامي مبروك عطية، التي فُهِم منها أنه يُرجِع جريمة ذبح الطالبة نيرة أشرف، بأنها تبرير للقتل، لكنها تحفظت على ذكر اسم "الداعية".

وقالت لميس خلال برنامجها "كلمة أخيرة" عبر شاشة "on e"، مساء الثلاثاء، أن هذه الآراء تحرض على القتل والعنف وتنشر إحساس المرأة بعد الأمان.

وتابعت: "مش معنى إن فيه حالة حصلت كده في الشارع إني لما أنزل بشكلي ده أبقى غير آمنة.. لأ.. أنا هنزل الشارع بشكلي ده آمنة".

وأشارت إلى أن محاولة تبرير جريمة القتل تحاول ارتداء الدين وتضلل الناس باسمه، متقدمة ببلاغ للنائب العام ضد صاحب الفيديو (مبروك عطية).

ولفتت إلى أن نهاد أبو القمصان عضوة المجلس القومي لحقوق الإنسان قدمت بلاغا للنائب العام ضد صاحب الفيديو لاتهامه بالتحريض على القتل والعنف والتمييز وإفشاء الإحساس بعدم الأمان، معبرة عن تضامنها مع البلاغ.

وأكملت: "بلدي آمنة.. صحيح أني معترضة أمور كثيرة في المجتمع لكني أرفض أن يوصف المجتمع بأنه وحشي.. هذا ليس مجتمعا من وحوش".

وظهر مبروك عطية في مقطع فيديو، اعتبر فيه أن الحجاب هو السبيل الوحيد لحماية الفتيات من القتل، في تصريح أثار انتقادات حادة ضد الداعية الشهير، وفسره البعض بأنه تحريض على القتل.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved