رئيس قطاع التخطيط: أراضي طرح النهر معرضة للغرق حتى نهاية أكتوبر

آخر تحديث: الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 6:45 م بتوقيت القاهرة

قالت إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط والمشرف على مركز التنبؤات بالفيضانات بوزارة الري، إن الوزارة تتابع الفيضان ومناسيب المياه وهطول الأمطار لحظة بلحظة، مشيرة إلى أن الوزارة تحدد الموقف المائي وكميات الأمطار التي تهطل.

وأضافت سيد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية «DMC»، مساء الثلاثاء، أن وزارة الري أعدت خرائط محدد عليها جميع المواقع التي من المتوقع أن تتأثر بارتفاع مناسيب المياه، لافتة إلى أنها نفس الأراضي التي تعرضت لارتفاع المناسيب العام الماضي.

وأشارت إلى إصدار تحذيرات وخرائط تفضيلية لجميع أراضي طرح النهر وإرسالها إلى المحافظات، قائلة إن أراضي طرح النهر تمت زراعتها بالمخالفة، فضلًا عن أنها معرضة للغرق حتى نهاية أكتوبر.

وأوضحت رئيس قطاع التخطيط أن الأراضي موزعة على فرعي رشيد ودمياط في نطاق خمس محافظات، لافتة إلى رفع بعض مزارع الأسماك؛ تحسبًا لارتفاع المناسيب.

وعقد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع القيادات التنفيذية بالوزارة ورؤساء الإدارات المركزية للجهات والهيئات المختلفة بالمحافظات وذلك لمتابعة الموقف المائي وآلية التعامل مع موسم الفيضان الحالي والاستعدادات لموسم الأمطار والسيول، ومتابعة الموقف التنفيذي للمشروعات التي تنفذها الوزارة وخصوصاً المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع وكذلك التحول لتطبيق طرق الري الحديثة.

ووجه عبد العاطي بقيام رؤساء الإدارات المركزية بالتنسيق الدائم والمستمر مع المحافظين والجهات المحلية واتخاذ كافة الإجراءات الاحتياطية للتعامل مع ارتفاع المناسيب بما لا يؤثر على الأرواح والممتلكات الخاصة والعامة، وكذلك قيام كافة أجهزة الوزارة بالتصدي للتعديات والمخالفات على كافة المجاري المائية وخصوصاً مجرى نهر النيل بفرعية وإرسال قرارات الإزالة للنيابات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved