في ذكرى رحيل فايزة أحمد.. كيف أثارت أغنية «يا أمه القمر ع الباب» الجدل السياسي والديني؟

آخر تحديث: الأربعاء 22 سبتمبر 2021 - 1:21 م بتوقيت القاهرة

في 21 سبتمبر عام 1983 رحلت عن عالمنا الفنانة فايزة أحمد بعد رحلة مريرة مع المرض انتهت بوفاتها في عمر 49 سنة، تاركة خلفها سجلاً حافلاً من العمل الغنائي والدرامي والمسرحي.

حفلت حياة الفنانة فايزة أحمد بالعديد من الأحداث وعانت كثيراً خلال مسيرتها الفنية وحياتها الزوجية، ولكنها تركت سجلاً حافلاً من أجمل الأغاني، بما يزيد عن 300 أغنية.

 

ومن بين أغاني فايزة أحمد كانت أغنية ياما القمر ع الباب، والتي سبب لها مشكلة مع الجهات الرقابية والدينية، حيث أثارت جدلاً كبيرًا وتسببت في أزمة وصدمة للفنانة فايزة أحمد والملحن محمد الموجي.

 

في السطور التالية نرصد أسباب مهاجمة شيخ البرلمانيين سيد جلال لفايزة أحمد بعد أغنية ياما القمر ع الباب.

 

منع العديد من الأغانى العربية لنجوم الطرب الأصيل أمثال كوكب الشرق أم كلثوم أو العندليب الأسمر عبد الحليم وغيرهما، منعت من الإذاعة المحلية أو العربية لأسباب كانت سياسية أو أخلاقية أو لأسباب تتعلق بالدين.

الأسباب الدينية

كانت أغنية ياما القمر ع الباب من ضمن الأغانى التى أثير حولها الجدل، وقررت السلطات الأردنية منع إدراج أغنية فايزة أحمد فى برنامج الإذاعة وذلك بناءاً على توصيات الجهات الدينية فى الأردن، حيث اعتبرت كلمات الأغنية مخلة بالآداب وتتنافى الرسالة الخلقية التى درجت عليها إذاعة الأردن.

سيد جلال

تقدم شيخ البرلمانيين في مصر، سيد جلال في الخمسينيات باستجواب إلى وزير الإرشاد عن الأغنية، مطالبا بمنع عرضها لأنها خليعة وتهدف إلى الميوعة والانحلال وتثير الشباب والشابات.

وأشار جلال في استجوابه إلى أن المرأة العارية في الشارع تفقد طبيعتها كأم لجيل محتشم يعرف الخجل، وقال شيخ البرلمانيين: نعم أنا عدو المرأة، التي تترك وظيفتها في البيت حتى لتصبح نائبة في مجلس الأمة، وأنا ضد الملابس الخليعة التي تكشف عن أجسام النساء، فلا أوافق أن تسير المرأة في الشوارع بملابس لا تليق إلا لغرفة النوم، وأنا ضد الملابس المكشوفة.

الشيخ كشك

عرف الشيخ كشك، بانتقاده فناني عصره أمثال العندليب عبدالحليم حافظ و الفنانة شادية وغيرهم، وكذلك لم تسلم فايزة أحمد من انتقاده أيضاً ، فعلق على أغنية "ياما القمر ع الباب" ساخراً: شفتم عمركم القمر بيبقى عطشان؟ ياما القمر على الباب، والأخرى تقول روسيا طلعت القمر، وأمريكا طلعت القمر، وإحنا القمر بتاعنا على الباب، ومش عارف إمتى بقى راح يسيب الباب؟.

يذكر أن فايزة أحمد ولدت في 5 سبتمبر 1938 لأب سوري وأم لبنانية، و نشات وترعرعت في دمشق ومن هناك بدأت مسيرتها الفنية، إلا أن جاءت إلى القاهرة، وتقدمت للإذاعة المصرية وبدأت مسيرتها الفنية في مصر مع الإذاعي صلاح زكي والموسيقار محمد محسن.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved