جودة التعليم: نظام إلكتروني جديد عن طريق الموبايل لفحص المدارس المتقدمة للاعتماد

آخر تحديث: الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 2:42 م بتوقيت القاهرة


عيد: لا تهاون في شرط الكثافة في المؤسسات التعليمية إلا في حدود

عقدت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد لقاء اليوم، مع المراجعين الخارجين للتعليم قبل الجامعي تمهيدا لبدء أعمال المراجعة الخارجية للمدارس المتقدمة للاعتماد من الهيئة للعام الدراسي 2019-2020 .

وقالت يوهانسن عيد رئيس الهيئة، إن اللقاء استهدف تدريب المراجعين علي النظام الإلكتروني الجديد الذي وضعته الهيئة والذي يساعد فريق الزيارة من التعامل مع الهيئة عن طريق موبيل ابليكاشن تستطيع فرق المراجعة من خلاله استلام ملفات المدارس والتعرف علي المؤسسة المتقدمة وكتابة التقارير وإرسال التقارير من خلاله.

وأضافت عيد، أن النظام يمكن الهيئة من متابعة الفرق خلال أعمال المراجعة في المؤسسة بشكل أكثر احترافية ويستطيع فريق المراجعة التواصل مع الهيئة طول فترة الزيارة للمؤسسة بكل سهولة ومتابعة مستمرة.

وأشارت إلى أن رقمنة عملية المراجعة والاعتماد وادارة فرق المراجعة الخارجية بأحدث النظم هو تطور ضروري وهام، حيث يتوجه العالم كله الآن إلي إلغاء الورقيات والعمل إلكترونيا خاصة مع انتشار التليفونات المحمولة الذكية، والذي سهل من انتشار التكنولوجيا ورقمنة الخدمات.

وأضافت أن هذه النقلة النوعية في طريقة عمل فرق الزيارة الميدانية بالمؤسسات التعليمية يصب في مصلحة المؤسسات التعليمية، حيث يسرع من عملية الزيارة وكتابة التقارير من ثم سرعة صدور قرارات اعتماد المؤسسات او عدم اعتمادها.

وأكدت أنه لا تهاون في شرط الكثافة في المؤسسات التعليمية إلا في حدود محددة وهي أن تكون المؤسسة في نطاق منطقة بها كثافات سكنية كبيرة ورغم الكثافة حققت المؤسسة متسوي عالي من نتائج التعلم ووضعت حلول تعليمية وممارسات مبتكرة لتفادي الكثافات.

وأشارت إلى أن خطة مصر 2030 تقول بإنه بحلول 2030 يكون معتمد 60% من مؤسسات التعليم قبل جامعي في مصر وهذا معناه أننا نحتاج إلي زيادة تحفيز المؤسسات للإسراع بالتقدم للاعتماد من الهيئة وزيادة أعداد المؤسسات المتقدمة للاعتماد لنصل إلى 3000 مدرسة سنويا للوصول أهداف خطة مصر 2030.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved