قيس سعيد: الوضع في تونس تونسي خالص.. ولسنا رقما يوضع في جداول الأعمال بالخارج

آخر تحديث: الجمعة 22 أكتوبر 2021 - 12:30 ص بتوقيت القاهرة

طالب الرئيس قيس سعيد اليوم الخميس "باحترام سيادة تونس واختياراتها" موجها انتقادات مبطنة بشأن الضغوط الخارجية.

وقال سعيد في كلمته بمجلس الوزراء الذي يترأسه اليوم "الواجب المقدس يقتضي مرة اخرى التذكير بسيادتنا الوطنية. والوضع في تونس هو وضع تونسي خالص وليس هناك قضية تونسية يتم التداول فيها خارج تونس".

وتأتي كلمة سعيد بعد ساعات من تصويت البرلمان الأوروبي على قرار بشأن الوضع في تونس، أعلن من خلاله عن قلقه البالغ من تركيز السلطات بيد الرئيس سعيد. كما طالب بالعودة الى الديمقراطية واستئناف النشاط البرلماني وإطلاق حوار وطني شامل.

واتخذ الكونجرس الأمريكي نفس الخطوة لمناقشة الوضع في تونس.

ويضغط الشركاء الأساسيون لتونس، ومن بينهم الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، من أجل وضع خارطة طريق واضحة وتسريع العودة إلى النظام الدستوري في أعقاب القرارات المرتبطة بالتدابير الاستثنائية التي أعلنها الرئيس قيس سعيد يوم 25 يوليو الماضي، وتعليقه العمل لاحقا بمعظم مواد الدستور وتوليه السلطتين التنفيذية والتشريعية.

وتوافد دبلوماسيون غربيون على تونس لمناقشة الأزمة السياسية والاقتصادية الخانقة ومستقبل التعاون.

وقال سعيد في مجلس الوزراء اليوم "نحن لا نريد التعاون والتعاطف بدون احترام. نريد الاحترام من الخارج حتى وإن كان بدون تعاطف".

وتابع في كلمته "الاحترام لاختياراتنا هو المقدمة الطبيعية للسيادة الوطنية. تونس ليست حقلا أو رقما حتى توضع في جداول الاعمال في الخارج".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved