مستثمرو جنوب سيناء: السياحة البريطانية تشهد انتعاشة بداية الموسم الصيفى

آخر تحديث: الأحد 23 فبراير 2020 - 5:17 ص بتوقيت القاهرة

عاطف عبداللطيف: شرم الشيخ اقتربت من استعادة مكانتها السياحية التى تستحقها


توقع عدد من خبراء ومستثمرى السياحة زيادة عدد الرحلات الوافدة من السوق الانجليزية إلى شرم الشيخ مع بداية الموسم السياحى الصيفى المقبل.. مؤكدين أن تسيير رحلات بين شرم الشيخ ولندن سيؤدى إلى عودة السياحة من السوق البريطانية وبقوة خلال الفترة القليلة المقبلة خاصة أن هذه السوق تتميز بسرعة العودة على العكس من السوق الروسية.


واستقبل مطار شرم الشيخ الدولى الاسبوع الماضى أول رحلتين تابعتين لإحدى شركات السياحة البريطانية والتى تعد أولى رحلات الطيران الإنجليزى «الشارتر» الرحلة الأولى قادمة من مطار «لندن جاتويك» وعلى متنها 184 راكبا والرحلة الثانية قادمة من مطار «مانشستر» وعلى متنها 190 راكبا وقد تم رش الطائرتين بالمياه كتقليد متبع عالميًا فى استقبال أولى الرحلات بالمطارات.


ومن المقرر وصول 3 رحلات أسبوعيًا قادمة من مطار لندن جاتويك إلى شرم الشيخ خلال الموسم الشتوى الحالى حتى 25 مارس المقبل.


كانت الحكومة البريطانية قد وافقت على استئناف الرحلات الجوية الإنجليزية فى أكتوبر الماضى إلى مطار شرم الشيخ الدولى مرة أخرى بعد توقف استغرق 4 سنوات وذلك عقب تدعيم وتعزيز المنظومة الأمنية بالمطارات المصرية، فضلا عن إشادة جميع الجهات الدولية المتخصصة بالإجراءات الأمنية والتأمينية المتبعة بتلك المطارات.


من جانبه أكد الدكتور عاطف عبداللطيف عضو جمعية مستثمرى السياحة بجنوب سيناء ضرورة أن تعود شرم الشيخ إلى مكانتها التى تستحقها بعد المعاناة التى تعرضت لها خلال السنوات الماضية.. مطالبا من الجميع «الحكومة والقطاع الخاص» العمل الجاد لمساندتها بقوة حتى تتعافى وتعود كما كانت درة السياحة فى منطقة الشرق الأوسط.


قال إن شرم الشيخ تسير فى طريق استعادة مكانتها السياحية التى تستحقها.. مشيرا إلى أن عودة السوق الانجليزية الذى كان يعتبر أكبر ثانى الاسواق المصدرة للسياحة إلى مصر بصفة عامة ولشرم الشيخ بصفة خاصة يعد انفراجة سياحية جيدة للمنتجع المصرى.


وشدد عبداللطيف على رغبة شركات السياحة البريطانية فى زيادة حجم أعمالها بمصر خلال الوقت الحالى مع وجود طلب متزايد من السائحين البريطانيين على زيارة مصر التى تعد من المقاصد السياحية المفضلة لديهم.. مؤكدا على أن الموسم السياحى الصيفى القادم سيشهد مزيدا من التدفق السياحى إلى مصر من السوق البريطانية.


وأوضح أن الاتجاه إلى فتح أسواق سياحية جديدة يحتاج إلى وقت للوصول إلى أعداد مقبولة تتوافد منها إلى منتجعاتنا السياحية هذا، بإلاضافة إلى توفير إمكانيات طيران عارض «شارتر» بأسعار مقبولة تلقى رضا العميل ووكلاء السياحة والسفر ولكن بالفعل كان هناك نجاح ملحوظ مؤخرا قبل حتى انطلاق أولى رحلات الطيران الإنجليزى نوفمبر الماضى لذلك عودة الرحلات البريطانية بقوة مرة ثانية لشرم الشيخ سوف يضيف إلى قطاع السياحة الكثير، وتساعد على رفع متوسط نسب الإشغالات الفندقية بها.


وكانت السوق البريطانية تحتل المركز الثانى فى أعداد السائحين الوافدين إلى مصر خلال الأعوام الماضية، حيث حققت إقبالا بنحو 1.5 مليون سائح فى عام الذروة 2010.


وفى سياق متصل، عقد الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار مع جيفرى آدامز السفير البريطانى فى القاهرة اجتماعا لبحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين خلال الفترة المقبلة فى مجال السياحة والآثار وزيادة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من السوق البريطانية خاصة فى ضوء القرار الأخير للحكومة البريطانية برفع قيود الرحلات الجوية على مطار شرم الشيخ، وذلك بحضورغادة شلبى نائبة وزير السياحة والآثار لشئون السياحة.


وأشار الدكتور خالد العنانى إلى حرص الوزارة على جذب مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من السوق البريطانية باعتبارها من الأسواق السياحية المهمة بالنسبة لمصر؛ لافتا إلى المضى قدمًا فى تشغيل خطوط طيران مباشرة جديدة من مطار جاتوك فى لندن إلى مدينة شرم الشيخ بواقع رحلة واحدة أسبوعيا، وخط طيران بين مدينتى الأقصر وشرم الشيخ مما سيساهم فى تقديم برامج سياحية جديدة تجمع بين السياحة الثقافية والسياحة الشاطئية.


ومن جانبه أكد جيفرى آدامز على أهمية المقصد السياحى المصرى بالنسبة للسائح البريطاني؛ لافتا إلى انه بالإضافة إلى خط الطيران الموجود بالفعل فإنه من المقرر أن تقوم شركة ايزى جيت بتشغيل خط طيران فى منتصف العام الجارى.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved