إرهاق وضيق تنفس.. أعراض نقص فيتامين ب 12 وكيفية تفاديها

آخر تحديث: الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 1:04 م بتوقيت القاهرة

يعتبر فيتامين ب 12 من الفيتامينات الهامة بجسم الإنسان، لأن وجوده مرتبط بخلايا الدم الحمراء المسؤولة عن الأكسجين الذي يغذي الخلايا، كما أنه يدعم الجهاز العصبي وينقل الإشارات بين الدماغ وبقية الأعضاء.

وبحسب مستشفى "ماساتشوستس العام" التابعة لجامعة هارفارد الأمريكية، فإن نقص فيتامين ب12 يصاحبه أعراض عديدة، أبرزها ضيق التنفس، ويكون ذلك ناتجًا عن أنه يتسبب في نقص خلايا الدم الحمراء، وبذلك لا يحصل الجسم بشكل عام على النسبة الجيدة من الأكسجين، وأول الأعضاء التي تتأثر بذلك، هي الرئتين.

ويظهر تأثر الرئتين بنقص الأكسجين، على هيئة شعور مستمر بالتعب والإرهاق حتى مع النوم الجيد يوميًا وعدم بذل مجهود كبير، لأن الجسم يفتقد الأكسجين ومهما حصل الإنسان على راحة لن يزول الإرهاق إلا بعد اعتدال نسبة فيتامين ب12.

ومع الوقت، يتأثر الجسم أكثر بنقص فيتامين ب12، وهذا يؤدي إلى عدم القدرة على تكوين خلايا دم حمراء جديدة، ما يتسبب في تدهور الحالة الصحية وعدم القدرة على القيام بأي نشاط مهما كان بسيطًا، وفقًا لصحيفة " ديلي إكسبريس" البريطانية اليومية.

وإذا وصل الإنسان لهذه المرحلة من الإرهاق دون اكتشاف نقص فيتامين ب12، فإن وضعه الصحي سيصبح أكثر سوءًا ويصل إلى الإصابة بتلف الأعصاب، ثم أمراض القلب، ولهذا بمجرد ظهور أعراض نقص فيتامين ب12 وهي ضيق في التنفس والإرهاق المستمر، يجب الخضوع للكشف الطبي على الفور.

ويتطلب اكتشاف المعاناة من نقص فيتامين ب12، إجراء تحليل دم لقياس حجم خلايا الدم الحمراء في الجسم، ويمكن بذلك التوجه لمعمل تحاليل لقياس نسبة ب12 في حالة عدم الرغبة بالتوجه إلى الطبيب أولًا بعد ظهور الأعراض.

ويمكن حماية الجسم من نقص فيتامين ب12 من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا الفيتامين، مثل السلمون الأحمر والمحار والحليب والكبد البقري وسلطة التونة والحبوب الكاملة.


هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved