وزير المالية لـ«الشروق»: بعثة صندوق النقد تزور مصر في ديسمبر المقبل

آخر تحديث: الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 9:09 م بتوقيت القاهرة

معيط: استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية عادت بقوة.. ومليارات الدولارات دخلت فى أغسطس
ارتفاع عدد عمليات حاملى بطاقة التموين بمبادرة ما يغلاش عليك لـ 4 آلاف يوميا بدلا من 20 بداية المبادرة
التخطيط: نستهدف دعم المنتج المحلى وتحفيز الاستثمار وتوسيع القاعدة التصديرية
رئيس جهاز حماية المستهلك: تلقينا ١٢٠٠ شكوى و٧٩ ألف استفسار بالتعاون مع الجهات المعنية
قال محمد معيط، وزير المالية، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، إنه من المقرر أن تزور بعثة لصندوق النقد الدولى مصر فى شهر ديسمبر المقبل، لمراجعة أداء الاقتصاد المصرى.
ووافق المجلس التنفيذى لصندوق النقد الدولى فى شهر يونيو الماضى على ترتيب قرض مدته عام، بقيمة 5.2 مليار دولار، لمساعدة مصر على مواجهة التحديات التى تفرضها جائحة COVID ــ 19 من خلال توفير موارد الصندوق لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات فى مصر وتمويل العجز فى الميزانية، ودعم الإنفاق الصحى والاجتماعى لحماية الفئات الضعيفة.
فيما وافق الصندوق على صرف الشريحة الأولى بقيمة مليارى دولار فى يوليو الماضى، على أن يتم صرف المبلغ المتبقى من القرض والبالغ 3.2 مليار دولار بعد مراجعتين لبرنامج مصر مع الصندوق، المراجعة الأولى ستكون بشهر ديسمبر المقبل.
وأكد معيط أن استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية عادت بقوة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى دخول مليارات الدولارات فى أغسطس الماضى.
وأعلن وزير المالية فى إبريل الماضى أن استثمارات الأجانب فى أدوات الدين الحكومية تبلغ بعد عمليات تخارج ما يتراوح بين 13.5 و14 مليار دولار.
وقال معيط إنه تم صرف نحو 60 مليار جنيه من حزمة الـ 100 مليار جنيه التى خصصتها الحكومة لمواجهة كورونا، مشيرا إلى أنه ما زال يتم تكملة الصرف.
وفى سؤاله عن نية الحكومة لطرح سندات دولية قريبا، قال معيط إن طرح السندات يكون له برنامج كل عام، ولكنه يرتبط بالتشاورات مع أجهزة الدولة والأسواق الدولية والبنوك لتحديد الطرح.
وطرحت مصر فى مايو الماضى أكبر إصدار دولى للسندات بقيمة 5 مليارات دولار على ثلاث شرائح ( 4 ــ 12 ــ 30 سنة).
وكشف وزير المالية عن ارتفاع عدد عمليات حاملى بطاقة التموين بمبادرة «ما يغلاش عليك» لـ 4 آلاف يوميا بدلا من 20 بداية المبادرة، متوقعا أن تزداد بشكل كبير خلال الشهر الأخير.
أكد معيط أن مبادرة «ما يغلاش عليك» جاءت بتكليف رئاسى من القيادة السياسية لرفع القدرات الشرائية للمواطنين، بما يساعدهم فى تلبية متطلباتهم من السلع المعمرة وغير المعمرة بخصومات تصل إلى ٢٠٪، على النحو الذى يُسهم فى تحفيز الطلب على المنتج المحلى، وكسر حالة الركود وتنشيط السوق، ورفع معدلات نمو الإنفاق الاستهلاكى، وتحريك عجلة الاقتصاد، موضحا أن الرئيس وجَه بتخصيص نحو ١٣ مليار جنيه من الموازنة العامة للدولة لتقديم خصم إضافى لأصحاب البطاقات التموينية، بما يُعادل ١٠٪ إذا كانت الخصومات المقررة على السلعة من التجار والمصنعين أقل أو تساوى ١٥٪، ويُعادل ١٤٪ بدلا من ١٠٪ إذا كانت التخفيضات المحددة من التجار والمصنعين أكثر من ١٥٪.
جاء ذلك خلال حفل تكريم الشركات التى حققت أعلى مبيعات فى المبادرة الرئاسية لدعم المستهلك المصرى «ما يغلاش عليك»، بحضور الدكتور على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية.
وأشار إلى أن هناك توجيهات للمسئولين المختصين بوزارة المالية بسرعة سداد مستحقات التجار والمُصنعين من دعم الخزانة العامة لأصحاب البطاقات التموينية، بما يُسهم فى سرعة دوران رأس المال لصالح المواطنين، على النحو الذى يُساعد فى توفير متطلباتهم الأساسية، ويخلق فرص عمل جديدة.
فيما أكد على المصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية، أن النجاح الحقيقى الذى حظيت به المبادرة الرئاسية لتحفيز المستهلك المصرى يعكس التخطيط الجيد على أسس علمية والتعاون الفعَال بين كل الشركاء سواء من الحكومة أو القطاع الخاص، لافتا إلى أنه يمكن لـ٦٤,٥ مليون من أصحاب البطاقات التموينية الاستفادة من العروض المتميزة التى تقدمها المبادرة عبر منافذ البيع المنشورة على المنصة الإلكترونية.
وأوضح أحمد كمالى، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أهمية الدور التنسيقى للحكومة فى حوكمة وتنفيذ المبادرة الرئاسية لتحفيز المستهلك المصرى، والوعى الكامل بضرورة إرساء دعائم الشراكة مع القطاع الخاص لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة ورفع معدلات النمو الاقتصادى، لافتا إلى أن الحكومة تستهدف دعم المنتج المصرى وتحفيز الاستثمارات وتوسيع القاعدة التصديرية وخفض الواردات.
وأضاف أننا حرصنا على التوظيف الأمثل للتكنولوجيا الحديثة فى تنفيذ هذه المبادرة الرئاسية من خلال إنشاء منصة إلكترونية تُتيح فرصة خدمة الشراء «أون لاين».
وأكد أحمد سمير رئيس جهاز حماية المستهلك، أن مبادرة «ما يغلاش عليك»، تضمنت خصومات حقيقية وفرصا تمويلية لمدة عامين تصب جميعها فى صالح المواطنين، وتساعدهم فى توفير احتياجاتهم من السلع المعمرة وغير المعمرة، كما تُمكن التجار والصناع من تعويض خسائر أزمة «كورونا».
وقال خالد عبدالعظيم، المدير التنفيذى لاتحاد الصناعات المصرية: إن السوق المصرية كان فى أمس الحاجة إلى المبادرة الرئاسية لتحفيز المستهلك المصرى «ما يغلاش عليك» التى تنتهى ٢٦ أكتوبر المقبل لكسر حالة الركود، وتحفيز الطلب على المنتج المحلى، وتخفيف الأعباء عن كاهل المستهلكين، مضيفا أن هناك رغبة قوية لدى التجار والصناع والمواطنين أيضا بمد فترة هذه المبادرة لتعظيم الاستفادة مما تتيحه من فرص كبيرة لترويج المنتج المحلى من خلال عرض السلع المعمرة وغير المعمرة بأسعار مخفضة حيث تصل الخصومات إلى ٢٠٪.
ووصف إبراهيم العربى رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، مبادرة «ما يغلاش عليك»، بأنها مبادرة «رد الجميل» للمستهلك، والتاجر، والصانع، وتُعد نموذجا لشراكة فعالة بين الحكومة والقطاع الخاص يستفيد منها الجميع المواطن والصانع والتاجر ومن ثم الاقتصاد القومى.
وبحسب بيان لوزارة المالية، تم تكريم التجار الذين حققوا أعلى نسبة مبيعات فى المبادرة، وهم: مجموعة العربى فى الأجهزة الكهربائية، والشركة المصرية لصناعة السيلكون فى الإلكترونيات، وشركة عبدالحليم للاستيراد والتصدير فى أدوات الكهرباء والإضاءة، وشركة حلوان للصناعات غير الحديدية فى الأدوات المنزلية، وشركة «R.N» فى المواد الكيماوية، والتوحيد والنور فى الأزياء والملابس، وشركة الأمير للزيوت والشحوم فى الصناعات الحرفية، وشركة أحمد الجابرى للسيراميك والبورسلين فى مستلزمات البناء، وعادل عبدالواحد فى الأجهزة الكهربائية والمنزلية، وشركة النصر للأجهزة الكهربائية وشركة طيبة رنين فى مجال التجارة المتنوعة وشركة الأهرام فى الأدوات المنزلية، وشركة MH فى الإلكترونيات، ومحلات سامح رمضان محمد فى الأجهزة الكهربائية وشركة بنها للصناعات الإلكترونية فى الكهرباء والإضاءة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved