الكاتب محمد صادق لـ«الشروق»: الجمهور سيشاهد هشام ماجد بشكل جديد بفيلم «بضع ساعات في يوما ما»

آخر تحديث: الخميس 23 سبتمبر 2021 - 7:36 م بتوقيت القاهرة

قال الكاتب محمد صادق إنه يتعاون مع المخرج عثمان أبولبن، فى تحويل روايته «بضع ساعات فى يوم ما»، إلى فيلم سينمائى، وأن أحداثه تدور فى خلال 8 ساعات تبدأ من الثانية عشرة بعد منتصف الليل، وأن قصة الفيلم تتعاقب على عدد من الأبطال، ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم فى مطلع عام 2022.

وكشف «صادق» فى تصريح خاص لـ«الشروق»، عن التعاقد من هشام ماجد وهدى المفتى حتى الآن، وسيتم التعاقد مع عدد من الأبطال فى الأيام القادمة، مؤكدا أن الجمهور سيشاهد هشام ماجد بشكل مختلف تماما عما هو معتاد عليه، حيث سيقدم عملا تراجيديا، مشيرا إلى ثقته فى أن المشاهدين سيتقبلون الشكل الجديد الذى سيشاهدو به هشام.

وصرح الكاتب محمد صادق، بأن الجزء الثانى من فيلم «هيبتا» والذى يحمل اسم «المناظرة الأخيرة»، سيكون مفاجأة للجمهور، وأن القصة ستكون منفصلة ومختلفة عن قصة الجزء الأول بأبطال مختلفين.

وأشار إلى أن الفيلم به تحد كبير له ولصناعه، لذلك هم حرصون على أن يحصل الفيلم على الوقت الكافى وما يزيد عنه للتحضير للتصوير، مؤكدا أن التصوير من المقرر له أن يبدأ بنهاية العام الحالى، ووعد الجمهور بأنه سيشاهد شيئا جديدا يعجب به ويتعلق به أكثر من الجزء الأول.

ويأتى الجزء الثانى من فيلم «هيبتا»، بعد 5 سنوات من الجزء الأول، ويحمل اسم «المناظرة الأخيرة»، وهو قصة محمد صادق، وسيناريو وحوار محمد جلال ومحمد صادق، وشارك فى الكتابة نورهان أبو بكر، ومن إخراج هادى الباجورى.

وحمل الجزء الأول من «هيبتا»، اسم «المحاضرة الأخيرة»، وهو من بطولة ماجد الكدوانى، عمرو يوسف، أحمد مالك، أحمد داود، شيرين رضا، جميلة عوض، ياسمين رئيس، دينا الشربينى، نيللى كريم، أنوشكا، سلوى محمد على، أحمد بدير، كندة علوش، هانى عادل، مروة جبريل، على الطيب، منة سماحة، محمد فراج، بسمة ياسر، آية سماحة، جوليا شواشى، وقصة محمد صادق، وسيناريو وحوار وائل حمدى، وإخراج هادى الباجورى.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved