السكة الحديد: حافظنا على التراث الحضاري لمحطة الإسكندرية خلال تطويرها

آخر تحديث: السبت 23 أكتوبر 2021 - 1:13 م بتوقيت القاهرة

قال المهندس حسين الرشيدي نائب رئيس هيئة سكك حديد مصر، إنّ محطة مصر (الإسكندرية) هي ثاني محطة قطارات تم إنشاؤها في منطقة الشرق الأوسط، وكان ذلك عام 1856.

وأضاف خلال مقابلة مع برنامج "صباح الخير يا مصر"، على القناة الأولى، اليوم السبت، أن تلك المحطة تعتبر من المحطات ذات التراث الحضاري والمعماري، وهو ما دعا الهيئة للمحافظة على هذا التراث خلال إجراء عمليات رفع الكفاءة والتطوير.

وذكر أنّ الهيئة تعمل على رفع كفاءة كل المحطات، وتعمل على تطوير أكثر من محور، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تتضمن ضرورة العمل على تحقيق راحة المواطن ورفع كفاءة المحطات بشكل عام.

وأكّد أن تطوير محطة الإسكندرية تمّ بحرفية تامة، وإعادة ترميم الأثر لما كان عليه منذ عام 1856، وذلك من خلال أعمال بنية أساسية من أرصفة وسكك وشبابيك تذاكر.

وصرّح بأنه تمت إضافة كاميرات مراقبة للسيطرة على مداخل ومخارج المحطة، موضحًا أنه جارٍ العمل في تركيب بوابات أوتوماتيكية للتحكم في الدخول والخروج للمترددين على السكة الحديدية.

وشدّد على أن الهيئة تعمل تحقيق أمن وراحة الركاب بدءًا من محطة القيام إلى محطة الوصول.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved