متطوع لانتشال ضحايا بحيرة مريوط: انعدام الرؤية وانخفاض درجة الحرارة أبرز المعوقات

آخر تحديث: الأربعاء 24 فبراير 2021 - 12:34 ص بتوقيت القاهرة

أشاد الدكتور أشرف صبري، صاحب مركب غوص متطوع لانتشال ضحايا بحيرة مريوط واستشاري طب الأعماق وأستاذ غوص وإنقاذ بحري بالحماية المدنية، بمجهودات فرق الإنقاذ في البحث عن ضحايا حادث غرق مركب في مياه بحيرة مريوط.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الثلاثاء، إنه راح ضحية حادث غرق المركب في البحيرة أطفال ونساء، ذاكرًا أن الحزن يخيم على المنطقة بأكملها.

وأضاف أن ما يجعل الحادث مفجع أكثر هو انخفاض درجات الحرارة في البُحيرة والتي تعمل على فقدان الفرد للوعي بما لا يسمح له حتى بالصراع للنجاة، مشيرًا إلى تعاون الأهالي مع فرق الإنقاذ والحماية المدنية في البحث عن الجثامين في البحيرة.

وأكد استمرار أعمال البحث عن الضحايا المفقودين على مدار اليوم بحضور اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، مضيفًا أن الحادث نتج عن جهل الأهالي بخطورة ركوب هذا العدد الكبير في مركب لا يتسع إلا لستة أشخاص وفي ظل هذه الأجواء من حالة عدم الاستقرار في الطقس.

وأشار إلى الصعوبات التي تواجه فرق الإنقاذ أثناء بحثهم عن الجثامين المفقودة، وهي إنعدام الرؤية في مياه البحيرة، إضافة إلى انخفاض درجة الحرارة جدًا والتي تؤثر على جسد الغواض، متوجهًا بالشكر لكل أفراد الحماية المدنية على تفانيهم في العمل في ظل هذه الأجواء من الطقس السيئ.

وتلقت شرطة الإسكندرية، إخطارًا بغرق مركب على متنهما 19 فردًا، بينهم أطفال ونساء، من عائلة «أبو مطيرد»، قبيلة العزايم، أثناء عودتهم من نزهة ترفيهية ليلية تسمى لدى البدو «زردة»، على جزيرة صغيرة، تستخدم لتناول الأطعمة في منطقة الجراري أمام ستاد برج العرب.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved