التضامن: صلاح سفيرنا في الوقاية وحماية الشباب من المخدرات

آخر تحديث: الخميس 24 أكتوبر 2019 - 1:16 ص بتوقيت القاهرة

قالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، إن مكافحة المخدرات لا تقل خطرًا مكافحة الإرهاب، مؤكدة سعي الوزارة لمحاربة هذه الظاهرة.

وأضافت خلال لقاء لبرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء أمس الأربعاء، أن استخدام اللاعب محمد صلاح، في المكون الوقائي لمكافحة المخدرات، يرجع لكونه الأكثر تأثيرًا على الفئة من 13 إلى 15 عامًا، مشيرة إلى أن صلاح سفير الوزارة في الوقاية وحماية الشباب من المخدرات.

وأوضحت أن حماية النشأ تمت بتغيير المناهج وإدخال مقرر عن المخدرات بالتعاون مع وزارة التريبة والتعليم، والعمل في الجامعات بوجود 26 ألف متطوع للتوعية، ووجود مقر دائم بجامعة القاهرة لتوعية الطلبة «بيت التطوع»، إضافة إلى وجود الخط الساخن، لافتة إلى كون هذه الإجراءات نوع من أنواع الحماية.

وأشارت إلى تحقيق الوزارة لمبدأ الرعاية عن طريق تقديم الرعاية لمن أصيبوا بداء الإدمان، عبر 24 مركزًا بمختلف أنحاء الجمهورية، بالتعاون مع وزارة الصحة ومستشفيات القوات المسلحة والمستشفيات الجامعية.

ولفتت إلى تقديم الدعم إلى من يعانون الإدمان بتحقيق مبدأ التنمية، من خلال برنامج «بداية جديدة» بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعي، موضحة حصول المتعافى من الإدمان على قرض يبدأ من 50 ألف جنيه إلى 80 ألف جنيه وعمل مشروعات، في حالة انقضاء عام على تعافيه.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved