العنصرية والإساءة للشعوب تدفعان ديزني لإخلاء مسؤوليتها عن أشهر عروضها «ذا مابيت شو»

آخر تحديث: الخميس 25 فبراير 2021 - 4:21 م بتوقيت القاهرة

أقدمت شركة ديزني العالمية، على اتخاذ قرارات حاسمة خلال الفترة الأخيرة، بعد تعرضها لسلسلة انتقادات متتالية لأفلامها وبرامجها التي تثير الجدل بين الحين والآخر؛ لتقديمها أنماطا سلبية وخاطئة عن ثقافات الشعوب المختلفة.

وبعد النقد الموجه لها فور طرحها فيلم "مولان" الصيني و"علاء الدين"؛ اعترفت ديزني مؤخرا بأن محتوى عروضها مُسيئ لثقافات الشعوب، ولا يتوافق مع النماذج الصحيحة التي يجب اتباعها في الحياة العملية، ومن جانبها حذرت مشتركيها من الصورة السلبية التي ينقلها برنامجها الكوميدي الشهير "عرض الدمى المتحركة – The Muppet Show"، التي بدأت منصة "ديزني بلس" عرضه في 19 من فبراير الجاري.

ووجهت ديزني تحذيرها إلى الآباء والأمهات؛ في محاولة منها لمنع الأطفال الأقل من 10 سنوات من مشاهدة حلقات برنامجها المُسيء للثقافات ويشجع العنصرية؛ بهدف الحفاظ على الصورة الصحيحة لمختلف الثقافات في العالم واحترام الأجناس المختلفة.

* ديزني تخلي مسؤوليتها عن المحتوى المُسيئ لبرنامجها

تأتي هذه الخطوة بعد أن أتاحت منصة ديزني بلس خمسة مواسم من البرنامج الكوميدي الدمى المتحركة، ولكن سرعان ما أخلت ديزني مسؤوليتها عن 18 حلقة من أصل 120 حلقة متاحة للمشاهدة، وأضافت تحذيرا على تلك الحلقات الذي جاء نصه "هذه القوالب النمطية كانت خاطئة في ذلك الوقت، وهي خاطئة الآن"، وفقا لمجلة فاريتي.

وبالرغم من قرارات ديزني الحاسمة إلا أن البعض قد انتقدها واتهمها بأنها لا تفصح عن الأسباب الحقيقية، التي دفعتها إلى إخلاء مسؤوليتها عن كل حلقة من البرنامج، بينما رجح البعض أن الأسباب واضحة من خلال أحداث الحلقات، من بينها حلقة المغني الأمريكي جوني كاش، الذي ظهر فيها وهو يغني أمام علم الكونفدرالية، وهي مجموعة الولايات الجنوبية التي حاربت للحفاظ على العبودية خلال الحرب الأهلية الأمريكية؛ ما جعل البعض يرى العلم كرمز للعنصرية.

كما ظهر الممثل الكوميدي سبايك مليجان، في حلقة من الموسم الثالث، وهو يستعرض الأزياء الوطنية من حول العالم، وجسد شخصية رجل صيني ذو أسنان أمامية ضخمة وأضاف إلى إطلالته الضفائر الطويلة.

وأصدرت شركة ديزني بيانا أوضحت فيه السبب وراء تلك التحذيرات، وكان نصه "بدلا من إزالة هذا المحتوى، نريد الاعتراف بتأثيره الضار والتعلم منه وإثارة محادثة بين الأهل والأطفال لخلق مستقبل أكثر شمولا معا"؛ في إشارة منها إلى الصور السلبية والخاطئة التي يشير إليها البرنامج.

* حذف حلقات كاملة

وأفادت بعض التقارير بأن هناك حلقتين من الموسم الأخير تم حذفهم بشكل كامل، والسبب هو ظهور كريس لانهجام، في إحداهما، وهو الذي كتب بعض من حلقات "The Muppet Show"، ولكن لانجهام الذي ظهر في فيلم "The Thick of it" لأرماندو بونوتشي، قد حُكم عليه بالسجن لمدة 10 أشهر في عام 2007؛ لنشره مقاطع فيديو غير لائقة للأطفال من الإنترنت، وفقا لـ"ديلي ميل".

فيما حذفت الحلقة الأخرى بسبب قضايا متعلقة بحقوق الموسيقى، وأصبح من الضروري إزالة العديد من الأغاني من حلقات أخرى بسبب مشاكل تتعلق بحقوق النشر والترخيص.

https://youtu.be/9u5dmultKLw

عرض الدمى المتحركة هو برنامج تلفزيوني كوميدي، ابتكره جيم هانسون، وقد قامت شركة ديزني بتبنيه وبثت عدة مسلسلات ومسرحيات وأفلام وأغاني وكتب وكوميكس وألعاب فيديو، وهو الأشهر في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، حيث استضاف نخبة كبيرة من النجوم في ذلك الوقت وحقق نجاحا كبيرا وشهرة واسعة، وأبرز أبطاله هم الدمى الشهيرة "الضفدع كيرميت"، و"ميس بيجي".

جدير بالذكر أن ديزني قد أخلت مسؤوليتها في العام الماضي عن مجموعة متنوعة من الأفلام، التي عرضتها منصة "ديزني بلس"، بما في ذلك "بيتر بان – Peter Pan" و "دامبو – Dumbo" و "The Jungle Book" و "Aladdin"؛ لتقديمهم أيضا محتوى يتعارض مع الثقافات المختلفة ويعبر عنها بصورة خاطئة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved