نائب بالشيوخ: الدولة لم تتعامل مع ملف العشوائيات بمبدأ المسكنات

آخر تحديث: الخميس 25 فبراير 2021 - 4:27 م بتوقيت القاهرة


قال النائب عبدالرحيم كمال عضو مجلس الشيوخ، إن المبانِ المخالفة إرث كبير وكان من الملفات الشائكة التي كان يتم تأجيل اتخاذ خطوات جادة فيها لسنوات طويلة، ولكن القيادة السياسية كانت حريصة وتم التعامل مع الأمر بمبدأ الجدية والبعد عن المسكنات لوقف النمو العشوائي الذي أثر بصورة كبيرة على البنية التحتية في مختلف المحافظات، وبالتالي أنعكس على مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين، ونتج أيضًا عنه تدني في واحدة من أبرز الملفات الخدمية.

وأضاف «كمال»، في بيان له اليوم، أن ما تقوم به الدولة المصرية في ملف العشوائيات بمثابة التجربة الرائدة والفريدة من نوعها على مستوى العالم، إذ يتم بناء وحدات سكنية وتجهيزها بالكامل ومنحها لمحدودي الدخل بالمجان في خطوة الهدف منها توفير سكن كريم وحياة كريمة تليق بالمواطنين، بدون مقابل، في ترجمة واضحة وصريحة لتعليمات وتوجيهات القيادة السياسية في هذا الصدد على وجه التحديد.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، أن قانون رقم 17 لسنة 2019 والمعدل بالقرار رقم 1 لسنة 2020 بشأن التصالح في بعض مخالفات البناء، تضمن عدد من المحظورات بشأن المباني التي لن يشملها القانون ومنها السلامة الإنشائية، وفي حال التأكد بعد الفحص أنه يفتقد لهذا الشرط لن يتم التصالح عليه، وهذا يهدف في الأساس للحفاظ على حياة المواطنين وعدم تعريض حياة المواطنين للخطر، وكان المشرع حريص على الحفاظ على حياة المواطنين وعلى الثروة العقارية في نفس الوقت.

وأكد «كمال»، أن تطوير العشوائيات دليل على قدرة الدولة لحل قضايا كانت تبدو مستحيلة، وخطوة نحو القضاء بالكامل على الأماكن العشوائية، ونقلة قوية للدولة، تعد ترجمة على قوة مؤسسات الدولة وسير العمل في جميع الملفات و المجالات والقطاعات في آن واحد لصالح المواطن.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved