تحليل بالأرقام.. ليفربول إيكو: انتقاد صلاح صحيح.. ولكن هناك جزئية مفقودة

آخر تحديث: الأربعاء 25 مارس 2020 - 11:00 م بتوقيت القاهرة

سلطت صحيفة «ليفربول إيكو» الضوء على الأرقام والإحصائيات التي حققها محمد صلاح نجم الليفر هذا الموسم، وذلك بعد أن تعرض اللاعب لانتقادات من قبل بعض اللاعبين السابقين للريدز.

الصحيفة أشارت في تقريرها أن محمد صلاح يتعرض لانتقادات قوية لا داعي لها، في ظل ما تؤكده أرقام اللاعب في كل موسم.

وتعرض صلاح في الأيام الماضية، لانتقاد من قبل لاعب ليفربول السابق دون هاتشيسون، حيث أشار في تصريحه أن اللاعب يفتقد أساسيات كرة القدم، مفضلًا رحيله عن معقل الأنفيلد وبقاء الأسد السنغالي.

وبعدها بأيام، خرج ايضًا محمد سيسوكو لاعب ليفربول السابق، ليصرح بأن رحيل صلاح عن ليفربول سيكون بالأمر الجيد للفريق، متوقعًا في نفس الوقت انتقال ساديو ماني لصفوف ريال مدريد الإسباني.

الصحيفة المقربة من ليفربول أشارت في مطلع تقريرها بأن صلاح يشتهر بقدرته الهجومية الكبيرة، ولكن يبدو أن الكثير يميل إلى التركيز على الجوانب السلبية في أداءه مع الفريق.

ليفربول إيكو، قالت أن الجانب الأكثر سلبية عند صلاح، هو فقدانه للكرة، وأشارت إلى أن الانتقاد في تلك الجزئية أمر صحيح، فضمن حوالي 324 في الدوريات الخمس الكبرى لعبوا أكثر من 2000 دقيقة، بعيدا عن المهاجمين وحراس المرمى، احتل صلاح المركز 280 في دقة التمرير.

الصحيفة أوضحت أن ليفربول وقع مع صلاح من روما بسبب قدرته على التسليم والتسلم في الثلث الهجومي، بدلا من أن يتم التعاقد مع موهبة رائعة فنيا ولكن دون إنتاج.

إيكو أشارت إلى إحصائية مهمة في حق جناح الريدز، وهي أن صلاح من بين 245 لاعب شاركوا أكثر من 1000 دقيقة في الدوري الانجليزي هذا الموسم، فإن سيرجيو أجويرو وجابريل جيسوس فقط هما من لديهما معدل تسديدات أكثر من صلاح لكل 90 دقيقة.

الصحيفة المقربة من ليفربول واصلت أيضا استعراضها للأرقام وقالت أن هناك 21 لاعبًا فقط من بين 245 لاعبًا لديهم تمريرات أكثر من صلاح داخل منطقة الجزاء، وبالرغم من أن نسبة دقة تمريرات صلاح 59.7 ٪، إلا أن محاولاته المكتملة تؤدي إلى حالة من الذعر لدفاعت الخصوم.

وفي نهاية تحليلها أشارت إيكو، إلى أن صلاح لا يصل للهدف دائما، لكن تكرار محاولاته يجسد أرقامه فمنذ انتقال الفرعون إلى أنفيلد، نجح في تسجيل 20 هدفًا على الأقل في جميع المسابقات في كل موسم، وهو أمر صعب تاريخيًا.

واختتمت «ليفربول إيكو» يبدو أن اللاعب المصري مُحبطًا ولكن بشكل عام يجب أن يسلط الضوء على قدرته التي لا مثيل لها تقريبًا في الثلث الأخير من الملعب، بدلاً من التركيز على عيوبه.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved