«الكهرباء» تنجح فى اختبار موجة الحر الشديد التى شهدتها البلاد

آخر تحديث: السبت 25 مايو 2019 - 11:31 م بتوقيت القاهرة

رؤساء شركات التوزيع: الانقطاعات محدودة وبسيطة.. وما حدث برهن على وجود شبكة «قوية»
«نقل الكهرباء»: تعرض بعض الدوائر للفصل والخروج عن الخدمة لم يتسبب فى انقطاع التيار


قال جمال عبدالناصر العضو المتفرغ للمنطقة الشمالية بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، إن موجة الطقس الحار التى تعرضت لها البلاد خلال اليومين الماضيين، برهنت على وجود شبكة كهرباء قوية ممثلة فى شبكات النقل والتوزيع التى نجحت فى التصدى لارتفاع درجات الحرارة ولم يحدث إلا انقطاعات محدودة وبسيطة.
وأشار عبدالناصر، فى تصريحات لـ «الشروق»، إلى أن المنطقة الشمالية التى تضم محافظات القاهرة الكبرى والقناة والدلتا والإسكندرية لم تشهد أى مشاكل أو خروج فى الدوائر المختلفة نتيجة الحر، كما كان يحدث فى الفترات السابقة.
ولفت إلى أنه لم يتم تسجيل ورصد سوى حالة واحدة لتعرض محولى رقم 2،4 بالتجمع الخامس للفصل والخروج عن الخدمة مؤقتا نتيجة زيادة الحمل عن الحمل المعد الذى تزامن مع وجود ارتفاع درجات الحرارة، مؤكدا أنه تم إعادة توصيلهما خلال 5 دقائق.
ونوه إلى تعرض بعض الدوائر للفصل والخروج عن الخدمة بمناطق الدلتا والقناة دون تسببها فى انقطاع للتغذية أو التيار الكهربى، وذلك نتيجة لوجود تغذيات بديلة تم استحداثها وفقا لخطة تطوير وتحديث شبكات النقل منذ عام 2015، موضحا أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء نجحت فى التصدى للموجة الحارة بنسبة 97% مقارنة بالأحمال على الشبكة.
ونوه إلى أنه تم تشكيل غرف عمليات مركزية لمتابعة الموقف أولا بأول داخل الشركة المصرية لنقل الكهرباء من خلال التنسيق مع المهندسة صباح مشالى رئس الشركة المصرية لنقل الكهرباء والمهندس صلاح عزت العضو المتفرغ للمنطقة الجنوبية بالشركة.
وقال المهندس صلاح عزت العضو المتفرغ للمنطقة الجنوبية بالشركة المصرية لنقل الكهرباء، إنه للمرة الأولى لم تشهد المنطقة أو المحافظات التابعة لها حدوث خروج فى أى من الدوائر التابعة للمنطقة المغذية للمحافظات المختلفة التى تبدأ من الجيزة حتى حلايب وشلاتين، مؤكدا انه لم يحدث سوى خروج مؤقت بدائرة سلوا ــ إسنا جهد ٢٢٠ك.ف.ا وتم إصلاحه فى فترة وجيزة لم تستغرق سوى نصف ساعة وتم توصيل الدائرة وربطها على الشبكة القومية للكهرباء.
ونوه عزت لـ «الشروق»، إلى أن صمود الشبكة الكهربائية وتصديها لارتفاع درجات الحرارة الذى يعتبر الأول من نوعه يؤكد أن مصر لديها شبكة كهربائية عالمية قادرة على مواجهة أى ارتفاع فى درجات الحرارة.
وأشار إلى أنه تم التغلب ومواجهة انخفاض بعض الجهود فى عدة مناطق من خلال تبنى الشركة المصرية لنقل الكهرباء خطة تعتبر الأكبر فى تاريخها لتطوير وتحسين شبكة نقل الكهرباء وتقويتها من خلال إنشاء محطات محولات جهد ٥٠٠ ك.ف.أ للمرة الأولى فى صعيد مصر، الأمر الذى كان له بالغ الأثر فى التغلب على زيادة الحمل الأقصى على الشبكة القومية للكهرباء.
وقال محمد محمود السيسى رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء: إنه تم السيطرة على الموقف باستثناء بعض المناطق فى حدائق الأهرام التى شهدت انقطاعات التغذية لفترات محدودة نتيجة زيادة الأحمال عليها، مؤكدا أن الشبكة الكهربائية أثبتت نجاحا للمرة الأولى فى تاريخها وبرهنت قدرتها على مواجهة أى ارتفاعات فى درجات الحرارة.
وأوضح السيسى لـ«الشروق»، أنه أصدر تعليمات بتواجد جميع رؤساء القطاعات والهندسات المختلفة داخل مقار عملهم ومتابعة ورصد ما يحدث أولا بأول من خلال متابعة شخصية معه حتى فجر كل يوم على مدار الفترة الماضية، مؤكدا أنه لم يتم تسجيل أى انخفاض للجهود أو انقطاعات كبيرة مع التأكيد على ضرورة إتاحة وتشغيل منظومة شحن العدادات على مدار اليوم بمختلف المناطق التابعة للشركة.
وقال المهندس حسام الدين عفيفى رئيس شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء، إنه لم يتم تسجيل وجود انقطاعات كبيرة بمختلف المناطق التابعة للشركة باستثناء بعض المناطق التى شهدت انقطاعات لفترات محدودة وهو أمر طبيعى ومتعارف عليه، مؤكدا أن الوضع كان مستقرا للغاية وتمت السيطرة على أى عطل فى وقت قياسى لم يتجاوز الخمس دقائق.
وأكد عفيفى لـ«الشروق»، أنه تم إنشاء غرفة عمليات مركزية لمتابعة ورصد أى عطل طارئ والتحرك فورا لإصلاحه، مؤكدا على استقرارالشبكة واستعداد الشركة بمختلف القطاعات التابعة لها للتصدى لأى أعطال مرتقبة من خلال إنشاء نقاط متقدمة وإعلان حالة الطوارئ طوال الـ24 ساعة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved