خالد عكاشة: الوضع في إثيوبيا شديد الخطورة.. والسحر انقلب على الساحر

آخر تحديث: الأحد 25 يوليه 2021 - 8:54 م بتوقيت القاهرة

قال العميد خالد عكاشة، مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن الوضع في إثيوبيا شديد الخطورة، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، حاول اللعب بتناقضات العرقيات والقوميات الموجودة عندما بدأ حربه على إقليم تيجراي.

وأضاف عكاشة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية لبنى عسل عبر فضائية «الحياة»، مساء الأحد، أن «السحر انقلب على الساحر»، موضحًا أن آبي أحمد تعرض لمجموعة من الخسائر المتتالية في إقليم تيجراي، بعد ترويجه للقيام بعملية عسكرية ومحاولة استرداد الاستقرار في الإقليم، شهر نوفمبر الماضي.

وأوضح أن إثيوبيا دولة فيدرالية تتكون من مجموعة من الأقاليم وتتمتع بما يشبه الحكم الذاتي، قائلًا إن آبي أحمد حشد عرقية الأمهرة لتكون رأس الحربة في الصراع مع إقليم «تيجراي».

ولفت مدير المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إلى أن قوات جبهة تحرير «تيجراي» هزمت القوات الفيدرالية وقوات «أمهرة» واستطاعت استرداد عاصمة إقليمها، لافتًا إلى أن استقرار الأوضاع بالإقليم أدى إلى تطوير عمليات الهجوم والدخول إلى إقليم العفر واستمالة العناصر الموجودة فيه.

وأشار إلى أن إقليم «تيجراي» شكّل مع «العفر» جبهة تحالف في مواجهة العاصمة أديس أبابا، مضيفًا أنه يبذل محاولات حثيثة لقطع الطريق الرئيسي الذي يربط أديس أبابا مع جيبوتي.

ونوه إلى أن الجيش الإثيوبي ارتكب انتهاكات واسعة وفادحة في تيجراي، مستطردًا: «العفر لديه موروث تاريخي مع الدولة المركزية وأديس أبابا تم إيقاظه، وهم في طريقهم لقطع الكهرباء وقطع شرايين التجارة مع العالم الخارجي لإصابة الحكومة بشلل كامل من خلال العمليات العسكرية».

وأعرب عن دهشته من الصمت الدولي والإعلامي المريب حول الأوضاع داخل إثيوبيا وتحججهم بأن آبي أحمد يفرض حصارًا إعلاميًا داخل البلاد، قائلًا إن إعلان «BBC» وجود 50 مليون إثيوبي مهدد بخطر المجاعة رقم صادم ويعبر بشكل كبير عن حجم المأساة الإنسانية.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved