دياب عن خلافه مع المنتج نصر محروس: متعته في عطلتي.. وكان ماضي معايا عقد عبودية واحتكار

آخر تحديث: الأحد 25 يوليه 2021 - 4:00 ص بتوقيت القاهرة

قال الفنان دياب، إن وقع عقدًا مع المنتج نصر محروس في عام 2004، ولم يتم إنتاج سوى أغنية «غمازات» له، مشيرًا إلى إلغاء محروس لذلك العقد واستبدله بآخر عام 2010 لمدة 8 سنوات بـ 8 ألبومات.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية» الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «mbcمصر»، صباح الأحد، أنه لم ينتج سوى ألبوم واحد منهم، ذاكرًا أنه بموجب العقد يحصل المنتج على 50% من أي أعمال يقوم بها سواء لقاءات تلفزيونية أو حفلات أو أدوار تمثيلية.

وأوضح أنه في منتصف عام 2017 وقبل نهاية عقده تحدث مع المنتج نصر محروس بأنه يريد تجديد العقد ولكن بنسبة 25% بدلًا من 50% والبدء في العمل، إلا انه رفض، معلقًا: «مفكرتش أتجوز إلا لما مدة عقدي خلصت».

وأشار إلى أن المنتج نصر محروس تحدث معه بإهانة ورفض فكرة تجديد العقد وقال له «معنديش عقود بتنتهي»، موضحًا أن هناك بند بالعقد يلزم الفنان بعمل عدد من معين من الألبومات حتى إن انتهت مدته، وإلا يدفع الشرط الجزائي الذي يصل إلى 2 مليون دولار.

ولفت إلى تواصله مع المحامي حسام لطفي، الذي أكد له أنه لم يعد ملزمًا بالعقد، وتم إرسال إنذارات له وإثبات حالة إغلاق الشركة والاستديو لمنعه من العمل، قائلًا إنه حاول العمل إلا أنه لم ينجح لأن المنتج أرسل إنذارات لمتعهدي الحفلات.

وتابع: «لما روحت للمحامي قولتله أنا مش عاوز أرفع قضية ويبقى بينا محاكم والحكاية تخلص بالحب والاحترام زي بدأت لكن أستاذ نصر يأبى أن حد يشتغل من غيره لازم يفضل تحت طوعه.. هو متعته في عطلتي مع أني قولتله عاوز أشتغل بما يرضي الله».

وتشهد أروقة المحاكم قضية متداولة حاليا بين المنتج نصر محروس صاحب شركة فري ميوزيك من جانب، وبين الفنان دياب من جانب آخر، لم يحسم فيها الخلاف حتى الآن، وسببها عقود الاتفاق بين الشركة والمطرب، التي وصفها الأخير بأنّها عقود «عبودية» و«احتكار».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved