اليابان ..من هيروشيما إلى فوكوشيا كتاب جديد

آخر تحديث: الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 - 11:05 ص بتوقيت القاهرة
باريس - أ ش أ

تدور أحداث الكتاب الجديد الذي ظهر مؤخرا في المكتبات الفرنسية وهو الجزء السادس من سلسلة الكتب التي تطرحها صحيفة لوموند الفرنسية 
تحت عنوان "افهم العالم الذي يتغير"، حول الأحداث التي مرت بها اليابان منذ إلقاء القنبلة الذرية على مدينة هيروشيما في 6 أغسطس 1945 من قبل الولايات المتحدة الأمريكية حتى انفجار المفاعل النووي فوكوشيما بعد الزلزال الذي أطاح بالبلاد في 11 مارس 2011 الماضي والذي أودى بحياة 20 ألف ياباني.

 

ويتعرض الكتاب لكارثتين أصابتا اليابان وكان لهما أثرهما الكبير في تاريخ اليابان وما ترتب عليهما من أحداث أدت إلى العديد من التغيرات في حياة هذا الشعب الكارثة الأولى هى كارثة أول قنبلة ذرية تستخدم في إبادة الشعب الياباني على مدينة هيروشيما ثم بعدها بثلاثة أيام على مدينة ناجازاكي وبعدها بحوالي 70 عاما الانفجار النووي الذي وقع في المركز النووي في فوكوشيما والأخطر من الذي وقع في مفاعل تشرنوبل في الاتحاد السوفيتي سابقا عام 1986 والشىء الوحيد الذي يربط بين الحادثين هو أن الشعب الياباني كان ضحية الذرة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved