القصة الكاملة لإصابة أول فنانة مصرية بفيروس كورونا

آخر تحديث: الخميس 26 مارس 2020 - 2:11 م بتوقيت القاهرة

بعد اختفاءها من الساحة الفنية لنحو 13 عاما، عادت الفنانة رولا محمود المقيمة في إنجلترا، للأضواء مرة أخرى بعد إعلان إصابتها بفيروس كورونا لتكون أول فنانة مصرية تصاب بهذا الفيروس.

وكتبت رولا، تغريدة عبر حسابها الخاص بموقع "تويتر": "للأسف حالتي من سيئ إلى أسوأ، أنا أصبت بالفيروس رغم اتخاذي جميع الاحتياطات اللازمه، للأسف النظام الصحي هنا حاليًا مفعم بحالات كثيرة، ولا أعلم إذا كانوا حتى مستعدين لعلاجي، دعاءكم أكيد هيساعدني، سأحاول الاستفسار في تغريداتي القادمه عن أي مكان للفحص بمنطقتي، محبتي".

تفاعل المتابعون والفنانون أيضا مع تغريدة رولا لتقديم الدعم المعنوي لها، فبادر المؤلف والشاعر مدحت العدل بكتابة بعد النصائح لها قائلا "العزيزة الغالية من فضلك الهدوء والسكينة والشجاعة وإتباع خطوات العلاج فقط لا غير سوف تقومين بمليون سلامة إن شاء الله".

ورد الروائي الكبير ابراهيم عبد المجيد على تغريداتها قائلة "الف الف سلامة ان شاء الله تقاوميه وتعدي منه . انا كنت افاكر انه برد . ياررب يشفيكي ياعزيتي رولا ويخليكي وينصرك علي الفيروس دا . بحق النهار الجديد يارب ونطمئن عليكي".

وكتبت الفنانة سمية الخشاب أيضا: "الله يشفيكي ويعافيكي بقدرته يارولا.. ثقي في الله واتفائلي خير ربنا سبحانه وتعالي قادر يشفيكي ويشفي كل مريض يارب اوعي تيأسي من رحمه الله".

وكتبت الاعلامية رشا قنديل لها: "سلامتك يارولا ألف سلامة.. إن شاء الله شدة وتزول".

وقالت الفنانة نهي العمروسي إنها تسعى للتواصل معها للاطمئنان على صحتها.

يذكر أن الفنانة رولا محمود تبلغ من العمر نحو 43 عاما وشاركت في عدد من الافلام منها فيلم "الساحر" أمام الفنان الراحل محمود عبد العزيز، وفيلم "مواطن ومخبر وحرامي" للمخرج الكبير داود عبد السيد.

كما شاركت في بطولة فيلم "معالي الوزير" أمام الفنان أحمد زكي، وكان فيلم "هي فوضي" للمخرج يوسف شاهين آخر الأفلام التي شاركت فيها قبل أن تسافر وتستقر بانجلترا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved