السويد لا تدرس فرض حجر صحي على مناطق حضرية كما فعلت فنلندا

آخر تحديث: الخميس 26 مارس 2020 - 9:25 م بتوقيت القاهرة

لا يدرس مسؤولو الصحة في السويد اتخاذ إجراء يغلق مناطق حضرية رئيسية للحد من تفشي فيروس كورونا، وهو نهج تبنته دولة فنلندا المجاورة.

وقال أنديرس تيجنيل، خبير الأوبئة بهيئة الصحة العامة اليوم الخميس، إنه رغم أن معظم الحالات المصابة بالفيروس، والتي وصلت إلى 2800 حالة، موجودة في المناطق الحضرية، طال انتشار الفيروس جميع أنحاء البلاد.

وأضاف: "يبدو أن السويد مقبلة على مرحلة ستشهد زيادة في عدد حالات الإصابة".

وبالمقارنة مع فنلندا، تتبنى السويد إجراءات أقل صرامة للحد من تفشي الفيروس الذي حصد حتى منتصف اليوم الخميس أرواح 66 شخصا، إلى جانب وفاة 24 شخصا أمس الأربعاء.

وكانت فنلندا أعلنت في وقت متأخر أمس الأربعاء أنها ستقيد حركة السفر من وإلى إقليم أوسيما الأكثر سكانا بالبلاد لمدة ثلاثة أسابيع بدءا من يوم غد الجمعة. ويشكل الإقليم حيث تقع العاصمة هلسنكي، ثلثي حالات الإصابة في فنلندا، والتي تبلغ إجمالا حوالي 800 حالة.

وقال تيجنيل إنه من الممكن تفهم خطوة فنلندا بسبب تركز حالات الإصابة في إقليم أوسيما، لكنه تساءل عن تأثيرها في العاصمة ستوكهولم في خضم استثناءات هائلة للسفر في حالات الضرورة.

ويستعد المسؤولون في العاصمة السويدية لارتفاع في حالات الإصابة.

وفي إطار جهود تعزيز الإمكانيات في منطقة ستوكهولم، يتم تجهيز مستشفى ميداني عسكري إلى الجنوب قليلا من العاصمة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved