قاتل نيرة أشرف أمام المحكمة: قتلتها انتقاما وليس حبا

آخر تحديث: الأحد 26 يونيو 2022 - 3:20 م بتوقيت القاهرة

قررت محكمة جنايات المنصورة، برئاسة المستشار بهاء الدين المري، وعضوية سعيد السمادوني، ومحمد الشابوري، وهشام جمال غيث، وأمانة سر محمد جمال عوض ومحمود عبد الرازق، تأجيل نظر الدعوى الخاصة بقتل نيرة أشرف لجلسة الثلاثاء المقبل، مع حظر النشر في وسائل النشر المسموعة والمرئية، عدا جلسة النطق بالحكم.

وطالب عضو هيئة الدفاع عن المتهم فى قضية نيرة أشرف، بعرضه على الطب الشرعي لبيان ما به من إصابات وحالته الصحية والنفسية ومقابلة المتهم، والأجل للاطلاع.

وبدأت اليوم الأحد أولى جلسات محاكمة قاتل الطالبة "نيرة"، أمام جامعة المنصوة، وأمر القاضي بإخراجه خارج القفص وفك "الكلابشات"، وإحضار كرسي والاستماع لاعترافاته وأقواله نظرًا لظروفه الصحية، حيث اعتدى عليه عدد من المواطنين أثناء حدوث جريمة القتل، كما أمر القاضي بإحضار مياه للمتهم أثناء الاستماع له.

وسرد المتهم، على مدار ساعة، قصة ارتباطهم وفقًا لأقواله، وبداية الخلاف بينهما، وعن وجود علاقة تربطه بالمجني عليها، لكنها قررت الانفصال عنه، مضيفًا أن عدد من الأشخاص عقدوا جلسة عرفية، عرضوا خلالها الموضوع كاملًا، واعترف المتهم بحمله السكنية دفاعًا عن نفسه خشية من أن تؤذيه "نيرة".

ونفى المتهم أنه قتلها لشدة تعلقه بها، ولكنه قتلها انتقامًَا منها، نافيًا ما يتردد عن تشدده في الدين، وارتبط بها وهي تعمل "موديل"، قائلا: "وتركت المنزل في وقت سابق، وطلب والدها أن أعيدها من مرسى مطروح، وكانت بالساحل وكنت أتواصل مع والدتها".

وتابع: "كنت لا أتمنى أن تصل الأمور لهذه الدرجة، والحب ليس فيه قتل إلا أنها استغلتني وبهدلتني، لم أقتلها بسبب رفضها لي وأريد أن أقول إن أمها السبب ولا يوجد مبرر لما فعلته".

وسأل القاضى المتهم إن كانت الإصابات مؤثرة على حالته النفسية، وهو ما نفاه المتهم.

وحضرت أسرة الطالبة نيرة أشرف، إلى قاعة المحكمة، وسط بكاء والدتها وأسرتها لحضور أولى جلسات محاكمة المتهم بقتلها، في محكمة جنايات المنصورة.

وشهدت ساحة المحكمة تعزيزات أمنية مكثفة حضرها مدير أمن الدقهلية، لتنظيم عملية الدخول من قبل المكتب الفنى بمحكمة استئناف المنصورة، وسط اشتراطات وضعتها المحكمة وتصريحات مسبقة للحضور مع وضع صوتيات وأجهزة بقاعة بالمحكمة.

وكان النائب العام أمر الأربعاء الماضى بإحالة المتهم محمد عادل إلى محكمة الجنايات؛ لمحاكمته بتهمة قتل الطالبة نيرة أشرف عمدا مع سبق الإصرار.

وذكرت النيابة أن المتهم بيت النية وعقد العزم على قتل المجني عليها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها.

وأقر المتهم محمد عادل، بارتكابه الواقعة بأن بيت النية على إزهاق روح المجني ‏عليها، وتخير ميقات اختبارات نهاية العام الدراسي لها، وأعد لذلك سلاح أبيض "سكين"، وما أن ظفر بها ‏أمام جامعة المنصورة حتى باغتها وطعنها عدة طعنات وأتبع ذلك بنحرها.

وأصدر المكتب الفني بمحكمة استئناف المنصورة 5 قرارات بشأن تنظيم جلسة المحاكمة الخاصة بالمتهم أمام الدائرة الرابعة بمحكمة جنايات المنصورة في الساعة الحادية عشر صباحا بالقاعة رقم 2 جنايات، على أن يكون السماح بدخول القاعة لكل الجلسات عن طريق تصريح خاص من المستشار إيهاب صادق عضو المكتب الفني لكل من يرغب في الحضور سابق علي كل جلسة.

وكان قد أقر المتهم خلال استجوابه بالتحقيقات بارتكابه الجريمة وإجرائه محاكاة لكيفية تنفيذها بمسرح الحادث.

واستمعت النيابة العامة منذ توليها التحقيقات فور وقوع الحادث إلى عشرين شاهدًا منهم والدي المجني عليها وشقيقتها الذين أكدوا -وأحد الطلاب بالجامعة- تعرض المتهم الدائم للمجني عليها على إثر فشل علاقتهما ورفضها لشخصه، وعقدهم جلسات عرفية وتحريرهم محاضر رسمية ضده منذ ما يربو على شهرين لأخذ تعهده بعدم التعرض لها، كما أكد ثلاثة عشر شاهدًا من طلاب وعاملين بالجامعة وبمحيطها رؤيتهم المتهم حال ارتكابه الجريمة إبان تواجدهم بمحيط مسرح الواقعة، وقد أطلعتهم النيابة العامة على تسجيلات آلات المراقبة التي رصدت ملابسات الحادث فأكدوا ظهور المتهم حال تعديه على المجني عليها بتلك التسجيلات.
واستجوبت النيابة العامة المتهم فيما نسب إليه من اتهامات فأقر بارتكابه جريمة قتل المجني عليها عمدًا مع سبق الإصرار للخلافات التي كانت بينهما ورفضها الارتباط به وبيَّن في تفصيلات إقراره كيفية تخطيطه لارتكاب الجريمة وتنفيذها وأجرى محاكاة مصورة لكيفية ذلك بمسرح الحادث، كما أقر بصحة ظهوره بتسجيلات آلات المراقبة التي رصدت الواقعة.

وجاء بتقرير الطب الشرعي للمتهم أنه لا يتعاطى أي نوع من المخدرات وجميع التحاليل التي أجريت له سلبية وأنه لا يتعاطى أو مدمن لأي نوع من أنواع المواد المخدرة أو الكحوليات.

وكشف تقرير الصفة التشريحية للمجني عليها نيرة، إصابتها بـ17 جرح وطعنة نتيجة للطعنات التي وجهها لها زميلها أمام بوابة توشكى ‏الخاصة بجامعة المنصورة أثناء توجهها إلى امتحانات نهاية العام الدراسي.

وأُرفق تقرير الصفة ‏التشريحية للمجني عليها في القضية رقم ‏‏11409 لسنة 2022 جنايات قسم أول المنصورة، ‏والمقيدة برقم 1191 لسنة 2022 كلي جنوب ‏المنصورة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved