الشرطة الهندية: مقتل سائق شاحنة بحجارة المتظاهرين في كشمير

آخر تحديث: الإثنين 26 أغسطس 2019 - 1:30 م بتوقيت القاهرة

أعلنت الشرطة الهندية، اليوم الاثنين، مقتل سائق شاحنة، بعد أن هاجمه متظاهرون بالحجارة في كشمير الهندية، وسط توترات شديدة في المنطقة المضطربة.

وكانت الحكومة قامت في 5 أغسطس الجاري، بإلغاء الوضع الخاص بالمنطقة ذات الأغلبية المسلمة، وقسمتها إلى إقليمين يديرهما الاتحاد الفيدرالي. وتخضع المنطقة لقيود أمنية بالفعل، بالإضافة إلى تقييد الاتصالات بها.

وكان السائق، 42 عاما، عائدا إلى منزله في منطقة أنانتناج، مساء أمس الأحد، عندما ألقى المتظاهرون الحجارة عليه، حيث يبدو أنهم ظنوا أن شاحنته تابعة لقوات الأمن.

ولفظ الرجل أنفاسه بينما كان في طريقه إلى المستشفى.

ومن جانبها، قالت شرطة جامو وكشمير في سلسلة من البيانات التي تم نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إنه قد تم اعتقال الجاني.

وأوضحت الشرطة أن هناك فتاة أصيبت بجروح خطيرة في حادث آخر لإلقاء الحجارة بمدينة سريناجار الرئيسية.

يذكر أن وادي كشمير قد شهد احتجاجات ضد تحرك الحكومة القومية الهندوسية في نيودلهي لممارسة سيطرة أكبر على المنطقة، وتشمل أوجه فرض القيود تجمع المواطنين وحظر خدمات الإنترنت والهاتف.

وتشهد المنطقة تمردا انفصاليا عنيفا منذ ثمانينيات القرن الماضي، قتل فيه عشرات الآلاف من الأشخاص.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved