كيف تعود لممارسة التمارين الرياضية بعد غياب دون أن تؤذي نفسك؟

آخر تحديث: الأحد 27 سبتمبر 2020 - 3:16 ص بتوقيت القاهرة

تأتي فترات يحدث فيها خمول تجاه ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى صالات الألعاب الرياضية، وربما يكون الأمر بشكل إجباري مثلما حدث عندما انتشر فيروس كورونا، وتسبب في بقاء الناس داخل منازلهم لمدة طويلة.

ولكن بعد حالة من الكسل والابتعاد عن الرياضة، كيف يمكن أن تكو العودة لممارسة نفس الأنشطة غير مضرة للفرد؟، فيما يلي بعض النصائح من ميرديث وولسي، أخصائي فيزيولوجيا التمارين الرياضية المعتمد في أستراليا، لكيفية العودة دون مخاطر على جسدك، حسب ما جاء في موقع "إن بي سي نت" الأسترالي:

1-العودة تدريجيًا
الخطأ الأكبر الذي تقوم به كفرد يستعد للعودة إلى ممارسة العادات الرياضية المعتادة، هو الدخول بكل قوة في النشاط وممارسة ألعاب ثقيلة في وقت مبكر ويجب مراعاة حالة جسدك وعضلاتك قبل الاندفاع بحماس دون تفكير.

الإصابة ليست الشيء الوحيد الذي قد يحدث إذا تعاملت دون وعي عند ممارسة النشاط الرياضي، ولكن أيضاً الإحباط الذي سوف يواجهك إذا لم تتحمل ممارسة عنيفة.

2- المشي
إذا كنت تعمل من المنزل أو مقر العمل، ذلك لا يمنع أن تضع في روتينك اليومي وقت للمشي، وذلك تمرين بسيط لتنشيط جسدك مرة أخرى وعودة لياقته الرياضية.

3- ضع أهداف واقعية
لا تختار تمارين صعبة وتضع أهداف مرتفعة لنفسك وأنت لا تزال في بداية خطواتك نحو عودة لياقتك البدنية، ولكن اعتبر التمرين وسيلة لمساعدتك مقاومة التوتر والقلق في حياتك العملية.

4- الإحماء
من الأفضل الاسترخاء والراحة واتخاذ قرار الإحماء أولاً، قبل الولوج في أي تمرين، لأنه من الجيد السماع لجسدك ومتطلباته، ومدة الإحماء تساعدك على ذلك، ربما تغير خططك وتفكير في تمرين آخر بعد مرحلة الإحماء.

وإذا كنت على وشك العودة لممارسة الرياضة بعد فترة طويلة من الراحة، فتأكد من استعداد جسمك عن طريق تكرار بعض الحركات البسيطة في المنزل.

5- احترس من التقليد
ليس كل محتوى الفيديو المتاح عبر الإنترنت من تمارين مختلفة هو صالح لك، يمكن أن يكون القيام بالتمارين الرياضية أو اتباع مدرب اليوجا أونلاين أمرًا جذابًا ومفيدًا، فقط تذكر أن المدرب لم يضع هذا التمرين لك بشكل شخصي، لم يقدر حجم الإصابة أو الظروف التي تخصك، لذلك كن حذراً.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved