الإفتاء: لم نحدد أعراضا للحسد.. ولا نستطيع الجزم بحدوث الأمر

آخر تحديث: الأحد 26 سبتمبر 2021 - 11:36 م بتوقيت القاهرة

نفى الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، الأخبار المتداولة حول تحديد دار الإفتاء المصرية أعراضًا للحسد أو أية أمراض جسدية أو نفسية، لافتًا إلى أنه لا يستطيع الجزم بتعرض شخص ما للحسد.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الأحد، أن قراءة المعوذتين في الصباح والمساء والتوكل على الله تحمي الإنسان من أية أعراض، قائلًا إن الإنسان ينعم بنوع من الوقاية لم يكن مريضًا على المستوى العضوي أو النفسي.

ولفت إلى أنه كعالم دين لا يستطيع الموافقة على الكلام الخاص بتشخيص الطبيب مجموعة من الأعراض على أنها حسد أو سحر، مشيرًا إلى أن ورود تلك الأعراض في الكتب على سبيل الحكاية وليس الجزم.

وأكد مستشار مفتي الجمهورية أن الأمراض علم تجريبي يُستخرج الدواء لها، متابعًا: «لا نستطيع الجزم بوجود الحسد، هناك علامات يُستشعر منها وجوده بعد التجربة وعلى رأسها التكرار لكن الظن قد لا يكون صحيحًا بنسبة 100%».

وأشار إلى قوله تعالى: «من شر حاسد إذا حسد»، وخاصة أنها تحمل معنى الاحتمالية وليس التأكيد، مجيبًا عن سؤل الإعلامي عمرو أديب عن الطاقة التي يمتلكها الحاسد: «عنده طاقة وكما نقول بالمثل العين فلقت الحجر».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved