محلل أمريكي: الديناميكيات في سوريا ستعرقل جهود إنهاء أزمة الطاقة في لبنان

آخر تحديث: الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 - 2:21 م بتوقيت القاهرة

شهدت الفترة الأخيرة بذل جهود مختلفة لمساعدة لبنان في مواجهة أزمة الطاقة التي يعاني منها بدرجة كبيرة للغاية، ويمثل الإعلان عن اتفاق للطاقة من شأنه أن يتيح تدفق الغاز الطبيعي عبر سوريا إلى لبنان لحظة مهمة بالنسبة للدولتين وللتحركات الجيوسياسية التي تحيط بهما.

ويقول محلل السياسات الخارجية الأمريكي أليكسندر لانجلويس، الذي يركز على الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في تقرير نشرته مجلة ناشونال إنتريست الأمريكية، إن الخطة التي تهدف إلى تحقيق الاستقرار لقطاع الطاقة في لبنان والتنافس مع النفوذ الإيراني، تحظى بدعم الأطراف الفاعلة، الإقليمية والدولية. ورغم ذلك، فإن الوضع الحالي في سوريا بالكاد يدعم الفكرة، ما يجعل مثل هذه الجهود غير مستدامة، أو واقعية، إذ أن الديناميكيات السياسية والأمنية في سوريا، التي تمزقها الحرب، تشير إلى أنه حتى لو كان الرئيس السوري بشار الأسد، الذي كان مهمشا في وقت من الأوقات، يريد في الحقيقة الاتجاه إلى الخليج والغرب، تعتبر مثل هذه الخطوة على الأرجح مستحيلة اليوم.

ويضيف لانجلويس، أن مثل تلك الصعوبات تتضح عند بحث تفاصيل الاتفاق والأطر التي سيتم تنفيذه من خلالها. ويهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الثامن من سبتمبر الماضي بين وزراء الطاقة في لبنان، والأردن، وسوريا، ومصر- إلى جانب قوى دولية مثل الولايات المتحدة، وبتمويل من البنك الدولي- إلى تزويد محطة كهرباء دير عمار، إحدى محطات الكهرباء الرئيسية اللبنانية، شمالي البلاد، بـ450 ميجاوات من الكهرباء. وسوف يتم ذلك من خلال تدفق الغاز الطبيعي المصري إلى لبنان عن طريق الأردن وسوريا.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved