متحور كورونا الجديد.. زميل بالكلية الملكية يرجح: اللقاحات غير فعالة مع سلالة أوميكرون

آخر تحديث: السبت 27 نوفمبر 2021 - 12:55 م بتوقيت القاهرة

رجّح الدكتور محب شلبي استشاري المناعة وزميل الكلية الملكية بلندن، ألا تكون اللقاحات فعالة تجاه متحور كورونا الجديد الذي ظهر في جنوب إفريقيا وأُطلق عليه اسم "أوميكرون".

وخلال مقابلة عبر الإنترنت مع برنامج "صباحك مصري" على شاشة "mbc مصر 2"، اليوم السبت، فسّر هذا الأمر بأنّ هناك تغيرات كبيرة طرأت على الفيروس وصلت إلى 30 تغيرًا.

وذكر أنّ هذا الخطر يُفسِّر حجم القلق العالمي من انتشار المتحور الجديد وإقدام الكثير من الدول على الغلق على دول جنوب القارة الإفريقية التي ظهر فيها المتحور الجديد.

وأكّد أن متحور أوميكرون ظهر أيضًا في إسرائيل، وهو ما أسفر عن فرض إجراءات طوارئ قصوى لمواجهة انتشار الفيروس.

وتابع: "الخوف الكبير أن اللقاحات لا تكون فعالة تجاه المتحور الجديد بعد صرف مبالغ مهولة على اللقاحات ثم تكون غير مجدية"، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن الأمر مبكر لحسم هذا الأمر حيث هناك حاجة لدراسة تأثير اللقاح على الفيروس نفسه.

وتسود حالة من الرعب على مستوى العالم أجمع، بعد ظهور متحور جديد من فيروس كورونا "سلالة أوميكرون"، وسط تقارير تتحدث عن خطورة هائلة لهذا المتحور الذي ظهر في عدة دول بينها جنوب إفريقيا وبتسوانا وهونج كونج وبلجيكا.

مصريًّا، قررت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا قررت ايقاف الطيران المباشر من وإلى جنوب إفريقيا.

وصرّح السفير نادر سعد المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، بأنّ هذه الخطوة جاءت ذلك بناء على خلفية ما أعلنته منظمة الصحة العالمية، بشأن المتحور الجديد لفيروس كورونا، والذى أطلق عليه "أوميكرون"، واعتبرت هذا المتحور من الضرورى أخذ الإجراءات الاحتياطية تجاهه.

وأشار سعد، إلى أن هناك عددا من الدول المستهدفة بقائمة من الإجراءات، وتتضمن هذه الدول جنوب إفريقيا، وليسوتو، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، وناميبيا، واسواتيني، حيث من المقرر للقادمين من تلك الدول عن طريق الرحلات غير المباشرة (ترانزيت) ويمثل قدومهم إلى مطار القاهرة (ترانزيت) في طريقهم إلى دول أخرى، حيث سيتم إجراء اختبار فحص الحامض النووي السريع، وحال ظهور أي حالة ايجابية تمنع من صعود الطائرة التالية، ويعود الراكب على نفس الطائرة القادم عليها، بينما للقادمين من تلك الدول عن طريق الطيران غير المباشر (ترانزيت) وتمثل القاهرة وجهتهم النهائية، فسوف يتم عمل اختبار فحص الحامض النووي السريع، وحال إيجابية التحليل يعود الراكب على نفس الطائرة القادم عليها، أما حال سلبية الاختبار فيقوم بعمل حجر ذاتي منزلي لمدة 7 أيام، ويتم عمل اختبار pcr في نهاية مدة الحجر، كما يستمر متابعته لمدة سبعة أيام أخرى عن طريق فريق الحجر الصحي حتى نهاية المدة القصوى لفترة حضانة الفيروس.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved