شعبة التعدين والبترول بنقابة المهندسين تعقد جمعيتها العمومية العادية

آخر تحديث: الخميس 28 يناير 2021 - 1:46 ص بتوقيت القاهرة

عقدت شعبة التعدين والبترول والفلزات، اليوم الأربعاء، جمعيتها العمومية العادية، بمقر النقابة العامة للمهندسين، بحضور وكيل النقابة والأمين العام المساعد.

بدأت فعاليات الجمعية العمومية بكلمة رئيس الشعبة صبري أبوالوفا شرقاوي، موجها الشكر للحضور لحرصهم على المشاركة في انعقاد جمعيتهم العمومية، بالرغم من وباء فيروس كورونا.

ودعا أعضاء الجمعية العمومية، للمشاركة في لجانها وفعالياتها، للنهوض بالمهندس وبالمهنة معًا، مؤكدًا سعي مجلس الشعبة لتقديم كل ما هو حديث وبأفكار خارج الصندوق، للعمل على الارتقاء بهندسة البترول والتعدين والفلزات ومهندسيها داخل وخارج مصر.

وأكد وكيل النقابة محمد عبدالعظيم، وكيل النقابة، حرص مجلس النقابة على تحقيق عدة أهداف ومحاور أهمها محور الخدمات النقابية، والعمل على تحسينها وتقديمها بطريقة أسهل وأيسر، بالإضافة لتعظيم إيرادات النقابة، لزيادة صندوق المعاشات، وذلك من خلال الاستثمار الذي يعكف على العمل عليه مكتب فني على أعلى مستوى، لتفعيل مشروعات النقابة، من مستشفى المهندسين، ومصنع المكرونة، ومجمع مصانع كفر ربيع، وأرض سيتي ستار، ما يهدف إلى تعظيم وزيادة الإيرادات، وبالتالي زيادة المعاشات.

وأشار عبدالعظيم إلى أهمية التواصل بين مهندسي الشعبة والنقابة، منوهًا إلى أن النقابة متاحة للجميع، قائلًا: "لا بد من الارتباط بالنقابة، لنتبادل الآراء والمعلومات، وللاستفادة من ذوي الخبرات والأكاديميين من مهندسي الشعبة".

ولفت إلى وجود مكتبة علمية ضخمة بالنقابة، تحوي الآلاف من الكتب العلمية ورسائل الماجستير والدكتوراه في المجال الهندسي، ممّا يعود بالنفع على المهندس علميًا ومهنيًا، ويزيد من ارتباطه بنقابته.

من جهتها، قالت الأمين العام المساعد للنقابة زينب عفيفي، إن المعاش بدأ بـ 8 جنيهات للمهندس و14.5 جنيه للأسرة، واليوم وصل إلى 800 جنيه، ولكنه غير كافٍ، ولا يتناسب مع الغلاء الموجود حاليًا، وتبذل النقابة أقصى جهدها لتعظيم موارد النقابة وزيادتها، وبالتالي زيادة المعاش.

وأضافت أنه تم مؤخرًا زيادة مصاريف الجنازة، لتصل إلى 3 آلاف جنيه، بدلًا من ألفين فقط.

وتعهد المهندس سمير إبراهيم زايد، عضو المجلس الأعلى عن الشعبة ببذل أقصى الجهد، للدفاع عن طموحات مهندسي الشعبة، والعمل على تحقيقها، قائلًا: " حن على قدر التحدي، وسنظل نكافح للوصول لأهدافنا"، مشيرًا إلى أن الخطوة الأولى للتغيير تتمثل في إصدار قانون النقابة الجديد.

ودعا محمد علي إبراهيم، عضو مجلس الشعبة، لعمل دراسة جدوى وتشكيل لجنة محترفة لعمل تقرير حول شركة الحديد والصلب ورفعه للجهات المختصة، بدلًا من هدم الشركة.

فيما استعرض المهندس محمد صلاح عضو مجلس الشعبة، إنجازات الشعبة في العام المنصرم، سواء فيما يتعلق بالخدمات داخل النقابة، من حج وعمرة، ومعارض وإسكان، ورعاية صحية، أو ما يتعلق بالمشاركة والمتابعة مع لجان النقابة المختلفة لتقديم أفضل الخدمات، بالإضافة إلى تشكيل لجنة من كبار الأكاديميين لتنقيح التخصصات المدرجة بالاستشاريين بالشعبة، ووضع قواعد تنظيمية للحصول على لقب استشاري من شعبة التعدين والبترول والفلزات.

وفي نهاية اجتماعها، أوصت الجمعية العمومية للشعبة بالتواصل بين مهندسي الشعبة والنقابة، لتبادل المعلومات والآراء، والاستفادة من خبراء المهنة، ووافقت على التوصية التي طرحها المهندس أحمد عرفة حسين، أمين مساعد الشعبة، والتي تتعلق بتحديث المناهج الدراسية بالجامعات والكليات، لتتواكب مع متطلبات العصر الحديث، لتهيئة المهندسين الخريجين الجدد لسوق العمل ومتطلبات البرامج التكنولوجية الحديثة.

ودعت الجمعية العمومية شباب المهندسين بالحرص على اكتساب المهارات التكنولوجية الحديثة واللغات الأجنبية، لمواكبة تطورات سوق العمل.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved