قتلوه لسرقة توك توك.. كشف غموض العثور على جثة سائق بالدقهلية

آخر تحديث: الخميس 28 يناير 2021 - 5:55 م بتوقيت القاهرة

تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية، من كشف لغز العثور على جثة سائق "توك توك" ملقاة بجوار إحدى المدارس بقرية "الغراقة" مركز أجا، وبها آثار ضرب ورش خرطوش بالوجه.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة شخصين، أحدهما عاطل والآخر عامل مقيم بكفر الشيخ، وأنهما متهمان بقتله لسرقة "التوك توك" الذي يعمل عليه كرهًا عنه، وبالتنسيق مع مديرية أمن كفر الشيخ تم ضبطهما، واعترفا بتفاصيل الواقعة.

وكان اللواء رأفت عبد الباعث، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة أجا من الأهالي بالعثور على جثة أحد الأشخاص بها رش خرطوش في الوجه والرأس بناحية قرية "الغراقة" دائرة المركز.

وانتقل على الفور ضباط المباحث إلى محل الواقعة، وبالفحص تبين أنها للمدعو "محمد ال. ر. ف" ۲۰ سنة سائق توك توك، ومقيم بقرية "ميت العامل" دائرة مركز أجا، ملقاة بطريق ترابي يتوسط أرض زراعية، وتبين بمناظرة الجثة وجود تهشم بالرأس والوجه، وما ورد بالتقرير المبدئي للطب الشرعي أن سبب الوفاة الخنق وإصابات تهشمية بالوجه والجمجمة، ولا توجد آثار لإطلاق النار.

وبسؤال والد المجني عليه، قال إن نجله يعمل سائق على توك توك، وإنه خرج بتاریخ مساء 19 يناير الجاري، إلا أنه لم يعد منذ ذلك التوقيت، ولم يبلغ أو يحرر محاضر بغيابة؛ لقيامه بالبحث عنه.

ونظرًا لأهمية الواقعة وما تمثله من خطورة إجرامية، شكل مساعد الوزير القطاع الأمن العام فريق بحث جنائي؛ لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه واستعادة مركبة التوك توك المستولى عليها.

وأسفرت جهود فريق البحث عن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كل من "محمد ال. م. ر" ۲۲ سنة عاطل ، ومقيم بقرية "ميت العامل" دائرة مركز أجا، و"أشرف ع. ع" ۱۸ سنة عامل ، ومقيم بقرية "الزعفرانة" دائرة مركز الحامول كفر الشيخ، وسبق اتهامه في قضيتي سرقة آخرهما القضية رقم ۲۰۱۹/١٣٨٥١ جنح مركز الحامول.

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهما تنسيقًا مع إدارة البحث الجنائي بأمن كفر الشيخ، وفرعي الأمن العام بالدقهلية وكفر الشيخ، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، حيث اتفقا فيما بينها على استدراج المجني عليه لقتله وسرقة التوك توك قيادته کرها عنه، حيث استقلا "التوك توك" صحبة المجني عليه بتاريخ تغيبه، بدعوى توصيلهم لمنطقة السوق بذات القرية.

وحال قيادة المجني عليه المركبة، غافله الأول وخنقه بحبل من الخلف حتى فقد وعيه، وتناوبا الاعتداء عليه بالضرب بشومة على رأسه ووجهه، عثرا عليها أسفل كرسي القيادة، ووضعاه بالكرسي الخلفي وتوجها لمنطقة العثور، بعدما تأكدا من وفاته، واستقلا التوك توك وتوجها لقرية "الزعفرانة" بعد أن غيرا معالمه.

واتصل المتهم الثاني بأحد أصدقائه ويدعي "محمد ص. م. أ" ۱۸ سنة عاطل، وأخبره بسرقة مركبة توك توك كرها عن قائدها، وطلب مساعدته في بيعها، واصطحبهما وباعها لميكانيكي بمبلغ 7 آلاف جنيه، لكونه يعلم أنها متحصلات جريمة سرقة، واشتروا دراجة بخارية بمبلغ 4 آلاف جنيه، وصرفا باقي المبلغ على ملذاتهما الشخصية.

وضبط التوك توك المستولى عليه لدى الأخير، وكذا الأدوات المستخدمة في ارتكاب الواقعة، والدراجة البخارية التي قاما بشراءها من متحصلات بيع التوك توك الخاص بالمجني عليه.

وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهمين 4 أيام احتياطيًا على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهم في الميعاد القانوني، ويحرر لكل منهم فيش وتشبيه وتطلب صحيفة سوابقهم الجنائية وإرسال المتهمين لمصلحة الطب الشرعي بالمنصورة؛ لأخذ عينة من دمائهما لإجراء أبحاث المقارنة اللازمة بينها وبين ما ينتج عنه فحص أظافر المجني عليه، وكذا ما ينتج عن فحص عينات الدماء المتحصل عليها من محل حدوث الواقعة، وإعداد تقرير مفصل بذلك، وعرضه فور الانتهاء منه، وإجراء المعاينة التصورية بمحل حدوث الواقعة، ورفع بصمتي الشاسية والموتور للتوك توك والموتوسيكل، وإعداد تقرير مفصل بذلك، مع استمرار التحفظ على الدراجات النارية لحين صدور قرار آخر بشأنها.

وتم إرسال حرز العصا الخشبية والكرتونة، وما بها من جاكت الخاص بأحد المتهمين، إلى مصلحة الطب الشرعي؛ لفحصهما وبيان عما إذا كان بهما ثمة تلوثات دموية من عدمه.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved