قلق حذر في الوسط الجامعي وسط مطالبات بإعادة النظر في امتحانات نهاية العام

آخر تحديث: الخميس 28 مايو 2020 - 3:12 م بتوقيت القاهرة

عين شمس: تحديد سعة قاعات الامتحان الأساسية بما يتوافق مع الاشتراطات والتعليمات الصحية.. والخشت: لن يسمح بدخول الجامعة بدون كمامات اعتبارًا من بداية الأسبوع المقبل
سادت حالة من القلق الحذر في الوسط الجامعي، خصوصا بين الطلاب، عقب تفشي أزمة كورونا وارتفاع اعداد المصابين، وسط مطالب بإعادة النظر في الامتحانات التحريرية التي من المقرر أن تبدأ يوليو المقبل.

وأصدرت اتحادات طلابية بمختلف الجامعات بيانات اعتراضا على آلية إجراءات امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني، نظرا على النزول والاحتكاك بالشوارع والمواصلات العامة في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا وانتشار الوباء في مناطق جغرافية أوسع.

وجاء في مقدمة الاعتراضات طلاب كليات القطاع الطبي الذين رفضوا آلية الاختبارات العملية الاكلينيكة بالكليات في هذا الوضع الذي تشهد فيه بعض المستشفيات الجامعية إصابات بين طواقمها الطبية وانتشار الفيروس، في الوقت الذي لا تتوافر فيها كافة سبل الوقاية الطبية ووسائل مكافحة العدوى للطلاب.

في سياق آخر، تستمر جامعات العاصمة في تنفيذ إجراءات امتحانات نهاية العام، ووضع مجلس جامعة عين شمس، الخطط المبدئية التي أعدتها مختلف كليات الجامعة لآليات أداء امتحانات الفرق النهائية.

وقرر مجلس الجامعة تحديد سعة قاعات الامتحان الأساسية بما يتوافق مع الاشتراطات والتعليمات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة في هذا الشأن من خلال الالتزام بالتباعد الاجتماعي وغيرها من الإجراءات الوقائية التي تضمن سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين، وتحديد الآليات التنفيذية الواجبة الإتباع بالكليات التي تحتم على طلاب الفرق النهائية الحصول على امتحانات عملية إكلينيكية تكليفات مختلفة كمتطلب لائحي قبل الخضوع للامتحان النهائي، مع توفير احتياجات الكليات لاستكمال بعض الدروس الإكلينيكية والعملية قبل موعد بدء الامتحانات.

كما قرر تقسيم فترات الامتحان لعدة فترات باليوم على مدار الأسبوع حرصًا على عدم التزام، واعتماد الخطط التفصيلية لإجراءات الامتحانات من مجالس الكليات وإرسال الجداول في صورتها النهائية لإدارة الجامعة تمهيدًا لرفع مواعيد بداية ونهاية وإعلان نتائج الامتحانات لمجلس الجامعة ومن ثم رفعها لمعالى وزير التعليم العالى، والتنسيق مع مكتب الاتصال العسكري بالجامعة وأفادته بموعد اعتماد النتائج حرصًا على الموقف التجنيدي للطلاب الذكور والذي يبلغ عددهم 18260 طالب.

وأشار المجلس إلى تكليف إدارة تطوير التعليم متمثلة في الدكتورة منى عبدالعال ووحدة القياس والتقويم المركزية بالجامعة، بمراجعة الخطط التنفيذية للامتحانات لمختلف الكليات في شكلها النهائي للفرق النهائية للتأكد من تكافؤ النماذج المتعددة للاختبارات، وحصر الطلاب ذوي الإعاقات وتوجيه الكليات بإعداد لجان خاصة وتذليل كافة الوسائل لهم، وكذلك حصر الطلاب المغتربين من خارج القاهرة الكبرى والمقيدين بالفرق النهائية والذين يقيمون بالمدن الجامعية طلبة وطالبات وذلك تمهيدا لتخييرهم بين الإقامة بفروع المدن الجامعية المختلفة التابعة للجامعة.

فيما أصدر الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، قرارًا تنفيذيًا بعدم السماح بدخول أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب لكليات ومعاهد الجامعة وإداراتها ووحداتها إلا إذا كانوا مرتدين "الكمامات الواقية"، وذلك اعتبارًا من السبت الموافق 30 مايو 2020 ولحين إشعار آخر.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه في إطار الاستعداد للامتحانات نهاية العام، تم توفير كبائن تعقيم ذاتي وكواشف حرارية على بوابات الجامعة، مؤكدًا أنه سيتم مراقبة الالتزام بالتباعد الاجتماعي بين الأفراد مسافة 2 متر على الأقل، وتوقيع عقوبات فورية على المخالفين.

وشدد أن الجامعة ستتخذ التدابير اللازمة وإجراءات صارمة للوقاية من فيروس كورونا من حيث عمليات التطهير يوميّا، وذلك حفاظًا على صحة كافة أطراف المنظومة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب والعاملين، بالإضافة إلى توافر لجان طبية متخصصة من لجان مكافحة العدوي داخل الحرم الجامعي للتعامل الطبي مع أي حالة اشتباه وذلك وفقا للإجراءات الطبية المقررة من وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

من جهته، أعلن الدكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان، اتخاذ الجامعة كافة التذابير الخاصة بامتخانات نهاية العام، على كافية المستويات وتعميمها على الكليات.

وأوضح نجم للشروق، أن إجراءات استقبال الطلاب تتمثل في الكشف الطبي الظاهري على كافة الأساتذة والعاملين والطلاب عند مدخل كل كلية مع تدريب العاملين على كيفية استخدام درجات الحرارة، واستبعاد عضو هيئة التدريس أو العامل الذي ترتفع درجة حرارته من الاشتراك في أعمال الامتحانات.

وأعلن عزل الطلاب ذوي الأعراض في لجان خاصة، وتوزيع قناع وجه طبي مبسط على الجميع، ويرتدي الجميع قفازات يدوية بالإضافة إلى توفير قلم خاص لكل طالب ومراعاة انصراف الطلاب بالتتابع ويمنع إقامة أي تجمعات داخل الحرم الجامعي.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved