فولكسفاجن وبورشه دفعتا 9.5 مليار دولار لأصحاب السيارات في أمريكا

آخر تحديث: الثلاثاء 28 يوليه 2020 - 12:36 ص بتوقيت القاهرة

ذكرت هيئة التجارة الاتحادية الأمريكية يوم الاثنين أن شركتي السيارات الالمانيتين فولكسفاجن وبورشه سددتا أكثر من 5ر9 مليار دولار منذ عام 2016 إلى أصحاب السيارات المتضررة من فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات معدلات العوادم في السيارات التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) المعروفة إعلاميا باسم فضيحة "ديزل جيت".

وبحسب تقرير هيئة التجارة الاتحادية، فإن فولكسفاجن وبورشه وافقتا على دفع ما يصل إلى 10 مليارات دولار لاستبدال أو إصلاح أكثر من 550 ألف سيارة متضررة من الفضيحة.

كانت فولكسفاجن قد أعترفت في 2015 بتزويد الملايين من سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل ببرنامج كمبيوتر معقد لتقليل كميات العوادم المنبعثة منها أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية التي تنبعث أثناء السير في ظروف التشغيل الطبيعية.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن وزارة العدل وإدارة الحماية البيئية الأمريكية حصلتا على أوامر قضائية للحصول على مليارات الدولارات لتحسين البيئة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved