بيان رسمي.. كاف يعلن تأييد رئيس فيفا بشأن اقتراح إقامة كأس العالم كل عامين

آخر تحديث: السبت 29 يناير 2022 - 3:32 ص بتوقيت القاهرة

أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم كاف، بيانًا رسميًا الخميس للإعلان عن تأييد ودعم خطاب جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا الذي ألقاه يوم الإثنين الماضي لتوضيح أسباب اقتراح إقامة كأس العالم كل عامين.

ورفضت 3 اتحادات قارية الفكرة حتى الآن وهي، الأوروبي والأمريكي الجنوبي والآسيوي، فيما وافق الإفريقي.

وكان انفانتينو قد قال في تصريحاته إنه يجب عليهم أن يمنحوا إفريقيا الأمل لكي لا يضطروا إلى عبور البحر المتوسط والانتقال لأوروبا بحثًا عن حياة أفضل، ولكن احتمالية الموت في البحر أكبر من النجاة.

وأثار اقتراح الفرنسي آرسين فينجر المدير الفني الأسبق لنادي آرسنال الإنجليزي الذي يشغل الآن منصب رئيس تطوير كرة القدم العالمية في "فيفا" بإقامة كأس العالم كل عامين، الكثير من الجدل.

بيان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم

تلقى رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ("CAF") الدكتور باتريس موتسيبي مكالمات هاتفية أمس من العديد من رؤساء اتحادات كرة القدم في الدول الأفريقية لدعم الخطاب الذي ألقاه رئيس FIFA جياني إنفانتينو في مجلس أوروبا يوم الأربعاء 26 يناير 2022؛ حيث جاء الخطاب متماشياً مع قرارات CAF السابقة.

 يبدو أن العديد من المعلقين للأسف قد أساءوا فهم خطاب الرئيس إنفانتينو وأساءوا تفسيره، حيث ذكر الرئيس أن كرة القدم هي إحدى الأدوات التي ينبغي أن تسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والارتقاء بالعديد من الأفارقة وكذلك في بناء مستقبل أفضل وكرامة بين العديد من الناس في القارة الإفريقية.

لم يقل الرئيس إنفانتينو أن كأس العالم لكرة القدم كل سنتين ستمنع الأفارقة من عبور البحر الأبيض المتوسط.

أعربت قيادة 54 دولة إفريقية من أعضاء الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في اجتماعات سابقة عن دعمها بالإجماع لكأس العالم لكرة القدم التي تقام كل عامين بسبب الفوائد التنموية والرفاهية لإفريقيا والعالم النامي.

يدرك الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ومجتمع كرة القدم الإفريقي أنه إذا لم تساهم الحكومات الإفريقية والشركات المحلية والعالمية والمستثمرون وغيرهم من شركاء التنمية والاجتماعية بشكل كبير، في توفير التعليم الجيد والوظائف والخدمات الصحية ومرافق البنية التحتية الأخرى وخلق بيئة شاملة توفر مستقبل أفضل للفقراء، ولا سيما ما يقرب من 300 مليون شاب في إفريقيا تتراوح أعمارهم بين 15 و25 عامًا.

تشهد إفريقيا فترات من عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي المستمر والانتفاضات وكذلك هجرات الملايين من الناس داخل وخارج القارة الإفريقية، سعياً وراء مستقبل أفضل وأكثر إشراقًا.

في هذا السياق، يُنظر إلى كرة القدم في إفريقيا على أنها أداة وشريك مهم للحكومات والمستثمرين وفاعلي الخير ومجتمع كرة القدم المحلي والعالمي للمساهمة في تحسين الظروف المعيشية للفقراء وبناء مستقبل شامل ومشرق للشعوب من إفريقيا وخاصة الشباب.

يقدّر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (CAF) شراكة والتزام FIFA والرئيس إنفانتينو بتطوير كرة القدم ونموها في إفريقيا والعالم.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved