يويفا: كارثة إصابة 40 ألف مشجع بكورونا تتحمل مسؤوليتها السلطات الإسبانية والإيطالية

آخر تحديث: الأحد 29 مارس 2020 - 10:11 م بتوقيت القاهرة

دافع ألكسندر سيفيرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن نفسه، بشأن مباراة أتالانتا وفالنسيا، في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، والذي وصفها عمدة مدينة بيرجامو الإيطالية بأنها "قنبلة بيولوجية"، وأسفرت عن إصابة 40 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد.

العديد من الأشخاص البارزين أكدوا أن المباراة التي أقيمت في مدينة ميلانو على ملعب «سان سيرو»، كانت سببًا رئيسيًا في تفشي الوباء في إيطاليا، إلا أن سيفيرين يبرأ الاتحاد الأوروبي من هذا الأمر.

وقال سيفيرين، في تصريحات نقلتها صحيفة «أس» الإسبانية: " لقد تم اتباع توصيات السلطات في إيطاليا، لم يكن بإمكانهم فعل أي شيء، إذا لم تقل السلطات خلاف ذلك".

وأضاف رئيس اليويفا: "لا يمكن لأحد أن يعرف أن مقاطعة لومباردي ستفشى فيها الفيروس بهذا الشكل".

وعن مباراة العودة، التي أقيمت على ملعب «ميستايا» في فالنسيا: "كانت المباريات تلعب في جميع أنحاء أوروبا ولم نتمكن من اتخاذ القرار في يوم واحد، هناك عقود واتفاقيات يجب احترامها".

وعن المشجعين الذين تواجدوا بجوار الملعب أتم "هذه مسؤولية السلطات الإسبانية".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved