عضو بالأطباء لـ«الشروق»: التواصل مع الصحة والوزراء لحل أزمة تكليف دفعة مارس 2020

آخر تحديث: الثلاثاء 30 يونيو 2020 - 12:31 ص بتوقيت القاهرة

قال عضو مجلس النقابة العامة للأطباء الدكتور إبراهيم الزيات، إن أعضاء مجلس النقابة والنقيب العام للأطباء حسين خيري سيتواصل مع وزيرة الصحة هالة زايد ورئيس مجلس الوزراء مصطفي مدبولى، للوصول لحل لأزمة تكليف شباب أطباء دفعة مارس ٢٠٢٠.

وأوضح الزيات لـ«الشروق»، أن المادة رقم 1 من قانون التكليف تعطى وزير الصحة الحق فى التكليف، لكن القرارات التنفيذية التالية الصادرة منذ سنوات تنص على تسجيل الرغبات وإعلان حركة التكليف الخاصةو تنص على أن التكليف طبقا للمجموع والرغبات والاحتياجات.

وأشار إلى أن النقابة سوف تسير فى كل الطرق المتاحة للحفاظ على مصالح وحقوق الأطباء من دفعة التكليف.

وكان أطباء التكليف دفعة مارس ٢٠٢٠ الممتنعون عن التسجيل فى النظام الجديد، أصدروا بيانا أعربوا فيه عن استيائهم من إجبار وزيرة الصحة هالة زايد لنحو ٧ آلاف طبيب علي نظام جديد يضر بالمنظومة الصحية وتوزيع الأطباء عشوائيا علي المستشفيات.

وقال بيان صادر عن شباب الأطباء اليوم، إن
أطباء تكليف مارس ٢٠٢٠ وعددهم حوالي ٧ آلاف طبيب يصرخون قرابة الشهرين ويطرقون جميع الأبواب لحل الأزمة، وبعضهم متطوع في مستشفيات العزل والبعض الآخر تقدم بالتطوع علي موقع وزارة الصحة، وتفاجأ الجميع بقرارات شديدة التعنت من وزيرة الصحة تفيد بتكليف إجباري عشوائي للأطباء وأغلبهم خارج محافظاتهم.

وتابع البيان:" كان اعتراض الأطباء علي بنود وقرارات إدارية ليس لها علاقة بالمطالب المادية والفئوية وقد قدموا حلولا منطقية وعملية لحل الأزمة الحالية، متسائلين:" هل هذا هو الدعم المعنوي المقدم للأطباء، وهل يعقل أن يتم توزيع الأطباء إجباريا عشوائيا خاج المحافظة، أليست هذه القرارات تساعد علي هجرة الأطباء عاجلا أم آجلا.

وطالب أطباء التكليف جميع الجهات المعنية بسرعة التدخل وتعديل بعض التفاصيل حتي يتم تكليفنا علي النظام القديم المتعارف عليه، ووقف التعنت الواضح ضد شباب الأطباء، ووقف أي أنظمة جديدة تضر بالمنظومة الصحية في أزمة الوباء، مؤكدين سعيهم لما فيه الخير.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved