الوفد يقسم الجمهورية لـ6 قطاعات استعدادا للانتخابات.. والإصلاح والتنمية يعد أوراق مرشحيه

آخر تحديث: الإثنين 31 أغسطس 2015 - 1:22 م بتوقيت القاهرة

يعقد حزب الوفد اجتماعا، غدًا الثلاثاء، لهيئته العليا لمناقشة استعدادت الحزب وخطته للانتخابات البرلمانية التي يبدأ اليوم فتح باب الترشح لتقديم المرشحين أوراقهم.

وقال بهجت الحسامي، المتحدث الإعلامي للحزب، في تصريحات لـ«الشروق»، اليوم الإثنين، إن "لجنة الانتخابات المركزية ستتولى مهمة إعادة فرز المرشحين المتقدمين بأوراق ترشحهم للانتخابات البرلمانية بالحزب".

وأضاف الحسامي، أن "الحزب ممثلا في النظام الانتخابي بنظام القوائم في قائمة «في حب مصر» بـ10 مرشحين"، مشيرا إلى أن "هذا القرار هو القائم منذ أخر تصويت عليه من قبل الهيئة العليا للحزب"، لافتا إلى أن "اللجنة ستحسم خلال الـ 48 ساعة القادمة أسماء مرشحيها بمختلف الدوائر التي سيقرر الحزب خوض الانتخابات بها بالنظام الفردي، وحسم الدوائر المستحدثة بعد قانون الانتخابات المعدل".

وأشار إلى أن "الحزب سيقسم محافظات الجمهورية إلى 6 قطاعات بحيث يتكون كل قطاع من 3 محافظات، يشرف على كل قطاع عضو من أعضاء المكتب التنفيذي للحزب"، موضحا أن "هذه التقسيم يهدف لتذليل العقابت أمام المرشحين".

وعن عدد مرشحي الحزب للانتخاب بنظام الفردي، قال المتحدث الإعلامي للحزب: "لدينا عدد مرشحين أكثر من العدد المطلوب لخوض الانتخابات، بضعفين أو ثلاث أضعاف، إلا أن قوة كل مرشح هي التي ستحكم المستمر من عدمه"، مشيرا إلى أن "الرأي النهائي للجنة الانتخابات، وعلى إثره سيحدد موعد تقديم الحزب بمرشحيه".

من جانبه، أكد محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن "اللجان المختصة في حزبه بدأت في تجهيز أوراق مرشحي الحزب على المقاعد الفردية والقوائم تمهيدا لتقديم أوراق الترشح".

ولفت إلى أن "الحزب بدأ عقد إجتماعات متواصلة مع المرشحين للوقوف على أهم محاور العمل خلال الفترة القادم بإعتبار أن مباراة الانتخابات قد بدأت والجميع يتنافس بشرف للحصول على تأييد وثقة الشعب".

كما أوضح السادات، أن "حزب الإصلاح والتنمية حتى هذه اللحظة لا يزال ضمن تحالف قائمة في حب مصر وهناك حوار وتواصل بدأ جديدا وجديا بين الأحزاب والقوى السياسية بعضها البعض بإعتبارأن ملامح العملية الانتخابية بدأت تتضح للجميع وعلى اللجنة العليا للإنتخابات مراقبة تطبيق القواعد المنظمة للعملية الانتخابية بكل صرامة".

وطالب الشعب بضرورة مع مؤسسات الدولة لإنجاح الإستحقاق الثالث من خارطة الطريق حتى يصبح البرلمان المقبل قوى يتعامل مع مشاكل وهموم المواطنين، و"لن يأتي هذا إلا من خلال المشاركة الإيجابية ونزاهة الاختيار"، على حد قوله.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved