قاعدة «لمسة اليد» تثير الانتقادات والغضب في الدوري الإنجليزي - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 6:52 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

قاعدة «لمسة اليد» تثير الانتقادات والغضب في الدوري الإنجليزي

د ب أ
نشر في: الجمعة 3 يوليه 2020 - 4:05 م | آخر تحديث: الجمعة 3 يوليه 2020 - 4:05 م

متى تكون لمسة اليد ليست لمسة يد، ومتى تكون العفوية ليست عفوية ؟.. هكذا، لم تهدأ المحاولات لتفسير قواعد لعبة كرة القدم في إنجلترا حتى الآن وخاصة القاعدة الخاصة بلمسة اليد.

"مهزلة" و"فظيعة" و"محرجة"؛ ثلاث كلمات فقط استخدمها المدربون ولاعبو الدوري الإنجليزي الممتاز، في الماضي والحاضر ، لوصف قاعدة لمسة اليد المثيرة للجدل والتي تم تقديمها إلى الدوري هذا الموسم.

وقدم مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب) هذه القاعدة الجديدة بداية من موسم 2019/2020 والتي تنص على إلغاء الهدف إذا لمست الكرة يد أو مرفق أو ذراع اللاعب خلال بناء الفرصة سواء كان هذا عن طريق الخطأ أو ليس عن طريق الخطأ.

ونالت هذه القاعدة وانتقادات عنيفة على مدار الموسم كما تصدرت العناوين أمس الخميس مجددا بعدما أشار حكام نظام حكم الفيديو المساعد (فار) بإلغاء هدف التعادل الذي سجله هاري كين لفريق توتنهام في مرمى شيفيلد يونايتد بالدوري الإنجليزي أمس بدعوى أن الكرة لمست يد لوكاس مورا قبل وصولها إلى كين.

وقال كريس وايلدر المدير الفني لشيفيلد يونايتد مساء أمس الخميس :"لم تكن هناك لمسة يد متعمدة. أعتقد أنها مهزلة نوعا ما، هذه القاعدة".

وكان نظام (فار) صائبا في إلغاء الهدف طبقا لنص القانون ولكن آلان شيرر القائد الأسبق للمنتخب الإنجليزي كان من بين من أشاروا بضرورة تغيير هذه القاعدة.

ووصف جيمي ريدناب النجم السابق بخط وسط ليفربول والمنتخب الإنجليزي، والذي يعمل الآن محللا في قناة "سكاي" سبورتس، قرار (فار) أمس بأنه "أحد أسوأ القرارات التي رأيتها على الإطلاق".

وأوضح "لدينا نص القانون ولكن علينا أن نظهر الحس السليم... من قبيل الصدفة، لماذا لا نظهر الحس السليم ؟".

ودعا قائد المنتخب الإنجليزي الأسبق جاري لينيكر كلا من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) و(إيفاب) لإحداث تغيير للموسم المقبل.

وأوضح على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت :"من فضلكم تخلصوا من القاعدة الجديدة للمسة اليد".

وأضاف :"هذه القاعدة تنحاز بشكل كبير تجاه المدافعين. إنها قاعدة غير عادلة بشكل صارخ. إنها تمنع الكثير من الأهداف الجيدة تماما. إنها تضع حكام (فار) في وضع صعب. معظم التغييرات القانونية رائعة. ولكن هذا التغيير مروع".

وبدا البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتوتنهام غاضبا للغاية من هذه القاعدة وقال "الحكم في المكتب، لم يسبق لي أن اشتكيت من حكم الساحة لأنه لم يعد حكما، أعتقد أن الحكم يجب أن يكون هو الحكم الموجود على أرض الملعب وأن الحكام المتواجدين في المكاتب يتعين عليهم المساعدة والمعاونة فقط".

وأضاف :"ليست هذه هي الحال. الحكم الذي ليس جيدا جدا في الملعب، لا يمكن أن نتوقع أنه جيد في المكتب، نسير في اتجاه سيئ حقا للعبة الجميلة، اللعبة التي وقع الجميع في حبها".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك