كيف تفرق بين الإجهاد الحراري والإصابة بضربة الشمس؟ - بوابة الشروق
الخميس 6 أغسطس 2020 8:21 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

كيف تفرق بين الإجهاد الحراري والإصابة بضربة الشمس؟

سارة النواوي:
نشر في: الجمعة 3 يوليه 2020 - 3:02 م | آخر تحديث: الجمعة 3 يوليه 2020 - 3:02 م

مع بدء ارتفاع درجات حرارة الصيف، وتعرض الكثيرين للإصابة بضربة الشمس، فمن الضروري اتخاذ عدة خطوات لحماية نفسك من مخاطر الحرارة.

تحدث الأمراض المرتبطة بالحرارة مثل الإنهاك الحراري وضربة الشمس والتشنجات عندما لا يستطيع جسمك الحفاظ على البرودة مع ارتفاع درجة الحرارة؛ حيث يفرز الجسم عرقًا في الأيام الحارة والرطبة ليظل باردا، ولكن تؤدي الرطوبة الزائدة في الهواء إلى إبطاء هذه العملية، وفقا لموقع "فرانسيسكان هيلث" الطبي الأمريكي.

كما أن الرطوبة العالية تجعل من الصعب خروج العرق من الجسم، ما يزيد التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة من خطر الإصابة بأمراض الحرارة، وعندما لا يبرد جسمك ترتفع درجة الحرارة.

وهناك 3 ردود فعل رئيسية للجسم تجاه درجات الحرارة المرتفعة، هي: تشنجات الحرارة والإنهاك الحراري وضربة الشمس.

- التشنجات الحرارية

هي الشكل الأكثر اعتدالًا من أمراض الحرارة وتتكون من تقلصات عضلية مؤلمة تحدث أثناء أو بعد التمرين المكثف والتعرق في درجات الحرارة العالية.

- الإنهاك الحراري

يكون الإنهاك الحراري أكثر حدة من تقلصات الحرارة، وينتج عن فقدان الماء والملح في الجسم ويحدث عندما يكون الجسم غير قادر على تبريد نفسه بشكل صحيح في ظروف الحرارة المرتفعة والتعرق المفرط دون استبدال السوائل والملح المناسب، وإذا تركته دون علاج فإنه يمكن أن يتطور إلى ضربة شمس.

- ضربة الشمس

تحدث ضربة الشمس؛ وهي أشد أنواع الإصابة بالحرارة، عندما تطغى الحرارة الزائدة على نظام تنظيم الحرارة في الجسم، وتسمى أيضًا السكتة الدماغية، وهي حالة طارئة تهدد الحياة وتتطلب عناية طبية فورية، وتبريد الهواء المحيط بك.

- العوامل التي تؤدي لأمراض الحرارة

يمكن أن تؤثر ظروفك الصحية ونشاطك اليومي على خطر الإصابة بأمراض الحرارة وأهم عوامل خطر الإصابة بأمراض الحرارة:

1ـ قلة استهلاك المياه

2ـ تعاطي الكحول

3ـ استخدام الكافيين

4ـ أمراض القلب والرئة والكلى والسكر

5ـ ضغط الدم المرتفع

الإنهاك الحراري أم ضربة الشمس؟

بالرغم من أن أعراض الإنهاك الحراري وضربة الشمس متشابهة إلى حد كبير ولكن هناك بعض الفروق التي يمكنك التمييز من خلالها، إذ أن أبرز أعراض الإنهاك الحراري:

ـ التعرق الشديد

ـ الجلد البارد الشاحب

ـ النبض الضعيف

ـ الغثيان أو القيء

ـ تشنجات العضلات

ـ الشعور بالدوخة والضعف

ـ الصداع

ـ الإغماء

وإذا كنت تعاني أي من أعراض الإنهاك الحراري يجب عليك الانتقال إلى مكان بارد، وأخذ حمام بارد، وشرب بعض المياه .

- أما أعراض ضربة الشمس:

ـ ارتفاع درجة حرارة الجسم

ـ البشرة الساخنة أو الحمراء أو الجافة

ـ نبض سريع وقوي

ـ الصداع

ـ الشعور بالدوخة والغثيان

ـ فقد الوعي

إذا كنت تعاني من أي من أعراض ضربة الشمس هذه يجب عليك الانتقال إلى مكان بارد، وخفض درجة حرارة الجسم الشخص وأخذ حمام بارد، وضرورة عدم شرب أي شيء.

ويقول ستيفان فوكوفيتش؛ طبيب الطوارئ بفرانسيسكان هيلث مونستر، إن مفتاح تجنب أمراض الحرارة هو الوقاية.

ونصح بأنه لتقليل خطر التعرض للإجهاد الحراري أو ضربة الشمس لا بد من استخدم التكييف والمراوح، وإذا كنت في الخارج، فعليك ارتداء ملابس قطنية خفيفة الوزن فضفاضة، ذات ألوان فاتحة؛ لأنها ستعكس بعض حرارة الشمس.

وأضاف أنه يجب أن تقوم بالأنشطة الخارجية في الصباح الباكر أو في المساء للحد من التعرض لساعات العمل الحارة أثناء اليوم، وذلك بالإضافة إلى تجنب المشروبات الكحولية أو أو السكرية والكافيين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك