وزير الخارجية: لا نستخدم قضية المهاجرين في الابتزاز أو محاولة استخلاص مصالح مباشرة - بوابة الشروق
السبت 13 أغسطس 2022 3:21 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد سلسلة انتصارات الفارس الأبيض.. برأيك من بطل الدوري العام ؟

وزير الخارجية: لا نستخدم قضية المهاجرين في الابتزاز أو محاولة استخلاص مصالح مباشرة

هديل هلال
نشر في: الأحد 3 يوليه 2022 - 2:51 م | آخر تحديث: الأحد 3 يوليه 2022 - 2:51 م

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر تتعاون مع الشركاء والاتحاد الأوروبي والمفوضية، لتوفير الإطار المناسب من أجل الحد من استخدام مصر كمعبر للهجرة غير الشرعية، نافيًا مغادرة أي بواخر حاملة لمهاجرين غير شرعيين مصر منذ سبتمبر لعام 2016.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره النمساوي، مساء الأحد، أن نجاح مصر يأتي في إطار جهود بذلتها الدولة، في الإطار الأمني وإطار التنمية الاقتصادية وتوفير فرص العمل لمواطنيها، قائلًا إن «البرنامج المشكور والمتواضع من قبل الاتحاد الأوروبي أسهم في الأمر».

وتابع: «أصبحنا دولة مقصد للمهاجرين، نستضيف ما يقرب من 6 ملايين مهاجر من دول الجوار ودول القارة، نستضيفهم دون معسكرات، ونسمح لهم بالامتزاج في المجتمع، ونوفر لهم نفس الخدمات التي يحصل عليها المواطن وفرص العمل والتعليم المجاني».

وذكر أن الجهود تأتي من منطلق تقليد مصري دائم لرعاية واحتضان أشقائها من الدول الإفريقية والعربية، معقبًا: «نتعامل مع القضية الخاصة بالمهاجرين، من منطلق المسؤولية، ولا نستخدمها لأي نوع من الابتزاز أو محاولة استخلاص مصالح مباشرة».

وأضاف أن التعامل يأتي ضمن مسؤولية الدولة في إطار حماية المهاجرين، وحساسية الموضوع للشركاء في أوروبا، وعدم ترك المهاجرين لمخاطر عبور البحر المتوسط بشكل غير آمن، متابعًا: «مستمرون في تلك السياسة، والتنسيق على المستوى الثنائي ومع الاتحاد الأوروبي، ونأمل أن يتم النظر إلى القضية بمنظور شامل، وكيفية الحد من الظاهرة من دول المنبع والمعبر والتعامل معها في إطار الدول التي تستقبل هؤلاء المهاجرين».

وأوضح أن «نجاح مصر في التعامل مع الملف، غير مرتبط بمنع قوارب الهجرة غير الشرعية من أن تبحر من شواطئ الدولة، وإنما من خلال العمل على تفكيك الجريمة المنظمة التي تستخدم الإتجار البشر كوسيلة، والتنظيمات الإرهابية التي تستغل القضية للحصول على مورد لنشاطها».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك