مراسلون عرب وأجانب: ما يطبق في السجون المصرية يؤكد اهتمام الدولة بحقوق الإنسان - بوابة الشروق
الثلاثاء 11 مايو 2021 7:58 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


مراسلون عرب وأجانب: ما يطبق في السجون المصرية يؤكد اهتمام الدولة بحقوق الإنسان

أ ش أ:
نشر في: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:36 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 - 3:36 م

أشاد عدد من مراسلي الصحف ووكالات الأنباء الإقليمية والدولية، بأوجه الرعاية المتنوعة المقدمة لنزلاء السجون المصرية، مؤكدين أن ما رأوه خلال جولتهم اليوم الثلاثاء، لليمان 440 بسجن وادي النطرون، يؤكد إيمان الدولة المصرية بأهمية معايير حقوق الإنسان.

ومن جانبها، قالت ميت سورو هوموديهي مديرة مكتب جريدة طوكيو بالقاهرة، في تصريح لها اليوم على هامش الزيارة، إن تلك الزيارة هي الثالثة لها؛ حيث سبق أن زارت سجني برج العرب والمرج، وهو ما يؤكد على شفافية العمل داخل وزارة الداخلية، وحرصها على الانفتاح على وسائل الإعلام المتنوعة سواء الإقليمية أو الدولية.

وأشارت إلى أن أبرز ما لفت نظرها، هو التزام جميع السجناء وكذلك مسئولي قطاع مصلحة السجون بالإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، وفي مقدمتها ارتداء الكمامات الطبية، وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، فضلا عن حرص مصلحة السجون على إعادة تأهيل السجناء، لإعادتهم إلى المجتمع كأفراد منتجين، من خلال صقل مهاراتهم اليدوية والحرفية.

وبدوره، قال مدير مكتب قناة الحرية العراقية بالقاهرة رأفت ربيع، إن ما شاهده اليوم داخل ليمان 440 يدعو إلى الفخر، مشيدا بحرص وزارة الداخلية على دعوة وسائل الإعلام المحلية والعالمية للوقوف على حجم الرعاية المقدمة لنزلاء السجون ميدانيا، وإتاحة الفرصة لهم للقاء السجناء والتحاور معهم بعيدا عن أية قيود.

وأشاد رأفت باهتمام وزارة الداخلية بمعايير حقوق الإنسان وتطبيقها من خلال فلسفتها العقابية الحديثة المطبقة بمصلحة السجون، ومن بينها ما شاهده اليوم من وجود عنبر مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة بمستشفى السجن، بالإضافة إلى تجهيز مستشفى السجن بأحدث الأجهزة الطبية وتزويدها بكمية كبيرة من الأدوية اللازمة.

ووصف يوزاله سان خان مسئول وكالة أنباء شرق آسيا، ما شاهده في سجني القناطر وبرج العرب من قبل، وليمان 440 اليوم، بالأمر المذهل، خاصة في ضوء عدم رصد أي حالات إصابة بفيروس كورونا داخل السجون، على الرغم من كونه مجتمع مغلق، إلا أن الإجراءات الاحترازية والتعقيم الدوري المستمر، ساهم في الحفاظ على تلك البيئة الخالية من الفيروس الفتاك.

وأشاد بمنظومة العمل داخل قطاع مصلحة السجون بشكل عام وحرص المسئولين على اتباع كافة قواعد السلامة المهنية، وفي مقدمتها ضرورة استخراج الشهادات الصحية للعاملين بأفران ومطابخ السجون.

ومن جانبه، قال إبراهيم الشريف مدير المركز الإعلامي العراقي بالقاهرة، أن الزيارة أتاحت له التعرف على منظومة العمل الرائعة بقطاع مصلحة السجون، واعتمادها بالأساس على تطبيق المعايير الخاصة بحقوق الإنسان ، قائلا "إن ما رأيته اليوم داخل الليمان يؤكد مدى إيمان وزارة الداخلية بتمتع السجين بكافة حقوقه التي كفلها له القانون".

وأضاف أنه من خلال زيارته اليوم تأكد من عدم وجود أي تفرقة في التعامل بين السجين الجنائي والسياسي، وكذلك التأكد من أن جميع الموجودين بالسجن ينفذون أحكاما قضائية، أو محبوسين بأوامر من النيابة العامة، مشددا في الوقت نفسه على أن مثل تلك الزيارات أثبتت كذب اداعاءات قوى الشر المغرضة التي تشن هجمات ممنهجة ضد الدولة المصرية، لعرقلة وتشويه النجاحات التي حققتها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وكان قطاع مصلحة السجون بوزارة الداخلية، قد نظم زيارة اليوم الثلاثاء لوفد حقوقي كبير، وممثلي أكثر من 27 صحيفة ووكالة أنباء أجنبية، إلى ليمان 440 بسجن وادي النطرون؛ وذلك لتفقد أوجه الرعاية المقدمة للنزلاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك