بايرن يتوج بكأس ألمانيا ويحقق الثنائية المحلية للمرة الثالثة عشرة في تاريخه - بوابة الشروق
الإثنين 10 أغسطس 2020 7:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بايرن يتوج بكأس ألمانيا ويحقق الثنائية المحلية للمرة الثالثة عشرة في تاريخه

محمد عبد المحسن
نشر في: السبت 4 يوليه 2020 - 9:57 م | آخر تحديث: السبت 4 يوليه 2020 - 11:07 م

توج بايرن ميونخ بلقب كأس ألمانيا بعد الفوز على باير ليفركوزن بنتيجة 4-2، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم، السبت.

افتتح البايرن التسجيل في الدقيقة 16 عن طريق ركلة حرة، سددها الظهير الأيسر دافيد ألابا، قبل أن يضاعف سيرج جنابري تقدم الفريق البافاري بالهدف الثاني في الدقيق 24، فيما أضاف المهاجم البولندي روبرتو ليفاندوفسكي الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 59 و89، فيما سجل سفين بندر هدف ليفركوزن الأول في الدقيقة 63، فيما أضاف كاي هافيرتز الهدف الثاني من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويأتي تتويج البايرن بلقبه الثاني محليًا في الموسم الحالي، بعد أسبوع واحد من إنهاء مسيرته في الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا».

وسبق لبايرن أن أحرز الثنائية (الدوري والكأس) 12 مرة سابقة وكان معظمها في السنوات الأخيرة ومنها الموسم الماضي.

وبتويج البايرن اليوم، ستظل فرصة الفريق قائمة في الفوز بالثلاثية هذا الموسم وتكرار ما حدث في 2013 عندما توج بايرن بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) للمرة الوحيدة في تاريخه حتى الآن.

وحاول ليفركوزن الفوز باللقب اليوم ليكون الثالث للفريق في مختلف البطولات التي خاضها على مدار تاريخه بعد لقب بطولة كأس الاتحاد الأوربي (الدوري الأوروبي حاليا) عام 1988 ولقب كأس ألمانيا عام 1993 .

ومنذ ذلك الحين ، خسر ليفركوزن نهائي الكأس ثلاث مرات كانت أحدثها اليوم كما حل الفريق ثانيا في البوندسليجا خمس مرات.

وفي 2002 ، حقق ليفركوزن ثلاثية خاصة به حيث حل ثانيا في كل من دوري وكأس ألمانيا وثانيا في دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة في النهائي أمام ريال مدريد الإسباني.

ومثلما حدث في جميع مباريات البوندسليجا بعد استئناف فعاليات الموسم في مايو الماضي ، أقيمت مباراة نهائي الكأس اليوم وسط إجراءات صحية مشددة ضمن بروتوكول الصحة والسلامة المتبع للحد من تفشي وباء "كورونا".

ودفع هانزي فليك المدير الفني لبايرن باللاعب ليون جوريتسكا في وسط الملعب فيما بدأ تياجو ألكانتارا المباراة على مقاعد الاحتياطيين.

وفي المقابل ، قاد هافيرتز تشكيلة ليفركوزن في هذه المباراة التي قد تكون الأخيرة له مع الفريق نظرا لرغبة العديد من الأندية الأوروبية الكبيرة في التعاقد معه رغم إشارة بايرن ميونخ إلى أنه لا يستطيع التعاقد معه الآن بعد ضم ليروى ساني من مانشستر سيتي الإنجليزي.

وفرض بايرن سيطرته على مجريات اللعب في المباراة منذ بدايتها وتقدم مبكرا بهدف سجله ألابا بعد مرور الربع ساعة الأول من المباراة.

وجاء الهدف اثر ضربة حرة حصل عليها ليفاندوفسكي على حدود منطقة جزاء ليفركوزن. وأصبح ألابا واحدا من أكثر اللاعبين في أوروبا تسجيل للأهداف من الركلات الثابتة حيث أصبح متخصصا في تسديد مثل هذه الكرات.

وشهدت المباراة بعض الفترات بدا فيها اللعب فاترا حيث بدت المباراة كتقسيمة خلال التدريبات أكثر منها مباراة نهائية في الكأس.

ولم يظهر هافيرتز على وجه التحديد المستوى المتوقع منه في هذه المباراة.

ولم تكن مفاجأة أن يتقدم بايرن بالهدف الثاني خلال الشوط الأول حيث قدم جوشوا كيميتش أداء رائعا ليصنع الهدف لزيمله سيرج نابري الذي لم يتوان في تسديد الكرة إلى داخل المرمى.

ودفع ليفركوزن بمهاجمه كيفن فولاند لتغيير إيقاع اللعب في الشوط الثاني وتشكيل بعض الضغط على بايرن وسنحت لفولاند فرصة ذهبية لتعديل النتيجة في الدقيقة 57 ولكنه أهدرها بغرابة.

ودفع ليفركوزن ثمن ذلك غاليا حيث سجل ليفاندوفسكي الهدف الثالث لبايرن بعدها مباشرة اثر خطأ من الفنلندي الدولي لوكاس هراديكي حارس مرمى ليفركوزن.

وتراجع أداء بايرن بعد الهدف الثالث وقدم مدافعه جيروم بواتينج عرضا جيدا في التصدي لمحاولات ليفركوزن ولكنه لم يستطع منع بيندر من هز الشباك في الدقيقة 64 .

وواصل ليفركوزن محاولاته لتعديل النتيجة ولكنه لم يشكل خطورة حقيقية حتى سجل ليفاندوفسكي الهدف الثاني له والرابع لبايرن في الدقيقة قبل الأخيرة.

ورد هافيرتز بهدف من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع لينهي اللقاء بهذا الهدف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك