الثقافة الفلسطينية تنعى عزالدين المناصرة آخر شعراء الثورة الفلسطينية - بوابة الشروق
الخميس 22 أبريل 2021 7:44 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. هل تنجح الدولة في القضاء على «التوك توك» بعد حملتها لاستبداله بسيارة «ميني فان» ؟

الثقافة الفلسطينية تنعى عزالدين المناصرة آخر شعراء الثورة الفلسطينية

شيماء شناوي
نشر في: الإثنين 5 أبريل 2021 - 3:29 م | آخر تحديث: الإثنين 5 أبريل 2021 - 3:29 م

غادر عالمنا الشاعر والمفكر الفلسطيني عزالدين المناصرة، أمس الاثنين عن عمر ناهز 75 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، في العاصمة الأردنية عمان.

عز الدين المناصرة شاعر وناقد وأكاديمي، عاش في مصر (1964- 1970)، والتحق بجامعة القاهرة وحصل على شهادة الليسانس في اللغة العربية والعلوم الإسلامية عام 1968.

والراحل واحد من أبرز شعراء المقاومة الفلسطينية، واقترن اسمه بشعراء مثل محمود درويش، سميح القاسم، وتوفيق زياد، وكان يطلق عليهم مجتمعين «الأربعة الكبار في الشعر الفلسطيني».

ونعت وزارة الثقافة الفلسطينية والاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، الشاعر الفلسطيني، فيما قال عاطف أبو سيف وزير الثقافة الفلسطيني: «برحيل الشاعر العربي الفلسطيني الكبير عز الدين المناصرة 74 عاما، تفقد الثقافة العربية عامة والفلسطينية خاصة أحد رموزها الكبار».

المناصرة عمل كأستاذ للأدب في جامعة قسنطينة ثم جامعة تلمسان، ثم انتقل في مطلع التسعينيات إلى الأردن حيث أسس قسم اللغة العربية في جامعة القدس المفتوحة، وصار مديرا لكلية العلوم التربوية التابعة لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وجامعة فيلادلفيا حيث حصل على رتبة الأستاذية (بروفيسور) عام 2005.

حصل على عدة جوائز في الأدب من ضمنها: جائزة الدولة الأردنية التقديرية في حقل الشعر عام 1995، وجائزة القدس عام 2011. وصدر له مجموعات شعرية من بينها «يا عنب الخليل» و«جفرا» و«بالأخضر كفنّاه» و«لا سقف للسماء» و«يتوهج كنعان»، إلى جانب عدد من الكتب النقدية والفكرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك