العاصمة الإدارية الجديدة.. أحدث مقصد للسياحة الداخلية في موسم الإجازات - بوابة الشروق
الخميس 12 ديسمبر 2019 11:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

العاصمة الإدارية الجديدة.. أحدث مقصد للسياحة الداخلية في موسم الإجازات

العاصمة الإدارية الجديدة
العاصمة الإدارية الجديدة

نشر فى : الثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 6:18 م | آخر تحديث : الثلاثاء 6 أغسطس 2019 - 6:21 م

انتشرت في الآونة الأخيرة دعوات متكررة ومتجددة لزيارة العاصمة الإدارية الجديدة بعد تبلور معالمها وبداية ظهور بنايات كاملة بها، وإقامة احتفالات ولقاءات هامة بها، آخرها المؤتمر الوطني السابع للشباب تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، في إشارة إلى استعدادها لاستقبال الحكومة والمصريين.

ومنذ المراحل الأولى لبدأ تنفيذ مشروع العاصمة الإدارية، وأغلب المصريين مهتمون بمتابعة أخبارها، وتسعى قطاعات واسعة لزيارتها وتفقد معالمها، ومن ثم بدأت تنتشر الإعلانات والدعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتنظيم الرحلات من أجل زيارة العاصمة.

أحدث تلك الرحلات نظمها قطاع النشاط الثقافي والاجتماعي بنادي الشمس برئاسة مصلح مخاليف، لزيارة العاصمة الإدارية في يوم 24 أغسطس المقبل، وحددت الدعوة قيمة اشتراك الفرد 290 جنيه شاملة وجبة الغداء وكل برنامج الرحلة التي ستنطلق من أمام بوابة استاد النادي في الثامنة والنصف صباحا.

 

 


وبيّنت الدعوة تفاصيل الرحلة كالتالي: «الاستمتاع بالطبيعة الهادئة، زيارة مسجد الفتاح العليم، زيارة الحي الحكومي بالعاصمة، زيارة فندق الماسة بالعاصمة، عمل جولة كاملة داخل العاصمة والتعرف على أهم المشاريع القائمة بها، ومدى التطوير المعماري».

إلا أن الغداء، بحسب الإعلان، سيكون خارج العاصمة، بمطعم ستدويو ببورتو كايرو مول بالتجمع الخامس.

هذه ليست المرة الأولى التي ينظم فيها قطاع النشاط الثقافي والاجتماعي بنادي الشمس رحلة إلى العاصمة الإدارية؛ ففي يوليو الماضي، دعت إلى زيارة مشابهة وبنفس تفاصيل الدعوة الجديدة، إلا أنه كان اشتراك الفرد في الرحلة قيمته 285 جنيه هذه المره.

 

 

ومن أول الرحلات للعاصمة الإدارية تلك التي أعلنت عنها الكلية الكندية في مصر، في أكتوبر 2017، أي بعد عامين من الإعلان عن البدأ في مشروع العاصمة الإدارية، يحث إنها نظمت رحلة ميدانية لطلاب هندسة ( CIC)، حتى يطبقوا ما يدرسونه من مواد بطريقة عملية حية عن طريق رؤية المشروعات خلال تنفيذها في العاصمة الإدارية.

 

 


في ديسمبر 2018، أعلنت شركة للاستشارت العقارية بالتعاون مع شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية، عن قيام رحلة، ثالثة، مجانية.

وأشارت الشركة في إعلانها إلى أن هذه الزيارة ستكون أسبوعية «لمشاهدة ما تم انجازه على أرض الواقع من مشروعات وطرق ومحاور رئيسية وخدمات وبنية تحتية، ووحدات سكنية بالعاصمة».

 

 


بعد أيام من افتتاح مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح، في يناير 2019، كررت الشركة نفس الإعلان.

 

 


وفي ذلك التوقيت نشرت صفحة لجنة رواد نادي سبوتنج على فيسبوك بعض الصور لرحلة نُظمت إلى العاصمة الإدارية وفندق الماسة بها.

 

 


كما أعلنت صفحة منسوبة لمن يسمون أنفسهم «ائتلاف الحركة الشعبية في حب مصر» بمدينة العبور، عن تنظيم رحلة مجانية للعاصمة في مارس 2019.

 

 


في أبريل الماضي أعلنت شركة «جلوبال تاون» المتخصصة في التطوير العقاري عن رحلة مجانية أسبوعية، وعلى ما يبدو أن الإعلان موجه لعملاءها، لزيارة العاصمة الإدارية ورؤية تصميمات منطقة الأعمال المركزية والنهر الأخضر .

 

 

 

كذلك أعلنت لجنة الرواد التابعة لنادي هليوبويس عن رحلة للعاصمة، وحددت اشتراك قيمته 80 جنيه للموصلات والغداء.

 


في مارس الماضي، نظمت الدكتورة بثينة كشك وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، رحلة «ناجة» و«هادفة» للعاصمة الإدارية.

 


على ما يبدو أن الرحلات للعاصمة الإدارية شهدت انتعاشًا واضحًا في الشهور الأخيرة الماضية؛ فإدارة النشاط الإجتماعي بجامعة المنصورة نظمت رحلة مجانية للعاصمة، واعتبرت أسبقية الحضور شرطًا للحجز.

 


وفي مايو الماضي، نشرت مدرسة «الشهيدة نهال محمد العقيد الصناعية بنات بالعريش» منشور مرفق بصور للمعلمين والطالبات من أمام وداخل مسجد الفتاح العليم وكنيسة ميلاد المسيح، خلال زيارتهم للعاصمة الإدارية.

ووجهت المدرسة شكرها للقوات المسلحة قائلة: «تحية شكر وإجلال لقواتنا المسلحة لتقديرها لمعلمي قسم الزخرفة العملي والطالبات المشاركة في مبادرة رد الجميل».

 

 


- مبادرات الأفراد:

لم تقتصر الدعوات والرغبات في زيارة العاصمة الإدارية الجديدة على المؤسسات، سواء كانت شركات أو مدارس أو نوادٍ، بل كان لكثير من الأفراد المباردة في الدعوة إلى زيارة المنطقة ورؤيتها.

وفي مارس 2017، عبّر إسلام خميس على حسابه على «فيسبوك» عن رغبته في زيارة العاصمة الإدارية الجديدة، وتسائل عن إمكانية إيجاد وسيلة من أجل ذلك.

 

 

وكتب حساب السفير محمد السفير منشورًا قال فيه:«عايزين نعمل رحلة للعاصمة الإدارية الجديدة.. حتى يتعرف المواطن على حجم الإنجازات».

 

 

في مطلع عام 2018، وبعد أن بدأت تظهر معالم العاصمة الإدارية، بعد الافتتاح الجزئي لكنيسة ميلاد المسيح وإقامة أول قداس بها، كتب أحمد حجاب رئيس مجلس أمناء مدرسة كرديدة بمحافظة الشرقية منشورا على مجموعة خاصة بالمدرسة اقترح فيها تنظيم رحلة للطلاب لزيارة العاصمة الإدارية خلال إجازة نصف العام.

وسبب حجاب دعوته قائلًا: «ليرى أبناءنا النهضة العمرانية لمصر في ظل قيادة الزعيم البطل رئيس مصر عبد الفتاح السيسي».

 

 

منشور آخر يعود إلى يناير الماضي لحساب شخص يدعى محمد صلاح، وعلى ما يبدو أنه أحد العاملين في العاصمة الإدارية، قال فيه: «ايه رأيكم رحلة للعاصمة الإدارية، على الأقل نروح الجامع والكنيسة ونشوف مشوار الشغل».

 

 

وفي مارس الماضي، نظمت جمعية تدعى «جمعية الأحلام للثقافة والإبداع» نسبة إلى مغنية تدعى أحلام أحمد، رحلة إلى العاصمة.

 

 

وفي أبريل دعى الأشخاص أنفسهم إلى تنظيم رحلة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وحددوا قيمة اشتراكها 60 جنيه.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك