كيف رد لاعب الشطرنج هانز نيمان على اتهامه بالغش في أكثر من 100 مباراة؟ - بوابة الشروق
الجمعة 2 ديسمبر 2022 4:18 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار المجلس الأعلى للإعلام بشأن فحص تجاوزات قناة الزمالك بعد حلقات رئيس النادي؟

كيف رد لاعب الشطرنج هانز نيمان على اتهامه بالغش في أكثر من 100 مباراة؟

بي بي سي
نشر في: الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 2:18 ص | آخر تحديث: الجمعة 7 أكتوبر 2022 - 2:18 ص

أصرّ نجم الشطرنج الأمريكي الصاعد هانز نيمان على أنه لن يتراجع عن أقواله على صعيد اتهامه بالغش.

ويوم الثلاثاء، زعم تحقيق أجراه موقع Chess.com بأنه "من المحتمل أن يكون هانز نيمان قد مارس الغش في أكثر من 100 مباراة عبر الإنترنت".

ولكن بعد فوزه في مباراة ببطولة الولايات المتحدة في الشطرنج الأربعاء، قال نيمان إن هذا الفوز "رسالة للجميع".

وفي وقت سابق، اعترف اللاعب بممارسة غش في مباريات وديّة عندما كان أصغر سنا، ولكنه نفى فعل ذلك في منافسات رسمية.

وفي مؤتمر صحفي أعقب فوزا مبينا على النجم الصاعد في اللعبة كريستوفر يو (15 عاما)، سُئل نيمان عن الـ"قضية التي يتفادى التطرّق إليها" - في إشارة إلى فضيحة الغش التي عصفت أخبارها بعالم الشطرنج.

وبدون التطرق إلى الدعاوى بشكل مباشر، قال نيمان: "هذه المباراة رسالة للجميع. كل هذا بأسره بدأ بقولي إن 'الشطرنج يتحدث عن نفسه' وأظن أن هذه المباراة تحدثت عن نفسها وأظهرتْ أيّ لاعب شطرنج أنا".

وأضاف نيمان: "هذه المباراة تُظهر أيضا أني لن أتراجع، وأني سأقدّم أفضل ما لديّ في لعبة الشطرنج هنا مهما كانت الضغوط".

وهنا أنهى نيمان الحوار بعد أقل من 60 ثانية.

وعندما حاول المحاور أن يسأل نيمان المزيد من الأسئلة لكي يجيب عنها، قال الأخير: "يمكنك أن تترك الأمر لتفسيرك أنت. أما أنا فأشكرك على كل حال. هذا كل ما أستطيع قوله، لأنها كانت مباراة رائعة، إنني حتى لست بحاجة إلى وصفها".

ثم غادر نيمان محاوره ياسر السيروان (بطل شطرنج أمريكي من أصول سورية) الذي ضحك قائلا: "ماذا هنالك؟ هكذا إذًا؟ لا بأس".

وكان نيمان يلعب في الدور الأول من بطولة الولايات المتحدة للشطرنج والمقامة في سانت لويس.

وحتى إجراء الحوار، لم يكن نيمان قد أدلى بأي تعليق عن الفضيحة منذ السابع من سبتمبر عندما أقرّ بممارسة الغش في مباريات وديّة لعبها عندما كان أصغر سنا، نافيا بشدة أن يكون فعل ذلك في منافسات رسمية.

وكان نيمان قد أبدى استعداده بأن يلعب عاريا لإثبات براءته، متهمًا كلا من النرويجي كارلسن وموقع chess.com بمحاولة تدميره.

وبدأت الفضيحة الشهر الماضي، بعد أن تلقّى كارلسن، البالغ من العمر 31 والذي يعتبره كثيرون أعظم لاعب شطرنج في كل العصور، هزيمة على يد نيمان في بطولة كأس سينكفيلد.

ووجّه كارلسن اتهامات مبطّنة بممارسة الغش ضد نيمان في أعقاب المباراة قبل أن يصرّح بتلك الاتهامات علانية الأسبوع الماضي، قائلا إن نيمان قد مارس الغش في المباراة التي جمعتهما في كأس سينكفيلد في ولاية ميزوري الأمريكية، قائلا إنه "لم يكن متوترا أو حتى يركز بشكل كامل" بينما كان يتفوق عليه باستخدام القطع السوداء "بطريقة أعتقد أن عددا قليلا فقط من اللاعبين يمكنهم القيام بها".

وقال كارلسن أيضا إنه شك في نيمان لأنه أحرز تقدما "غير عادي" في السنوات الأخيرة. وفي المقابل، يرى آخرون أن تقدّم نيمان، على الرغم من سرعته، يمكن مقارنته بالتقدم الذي يحرزه أبرز اللاعبين الآخرين الصغار في السن.

وأصرّ كارلسن على أنه لن يلعب مجددا ضد نيمان. وفي وقت سابق من هذا الشهر انسحب اللاعب النرويجي احتجاجا بعد لعبة واحدة فقط عندما أعيدت المواجهة بينهما في إحدى البطولات عبر شبكة الإنترنت.

ثم جاء يوم الثلاثاء الماضي، وأفاد موقع chess.com بأنه من المحتمل أن يكون نيمان قد مارس الغش "بشكل أكبر" مما أقرّ به، بما في ذلك منافسات على جوائز نقدية وضد لاعبين "كبار".

كما أشار الموقع إلى وجود "انحرافات" في معدل تقدّم نيمان، والذي جعله يرتقي في التصنيف العالمي للشطرنج الكلاسيكي من المركز 800 تقريبا في العالم إلى أفضل 50 مركزا في أقل من عامين.

وقال الموقع إن هذا الصعود هو الأسرع في "التاريخ المسجل الحديث"، وحدث "في وقت متأخر كثيرا في الحياة عن أقرانه".

ونفى الموقع أيضا تعرّضه لضغوط من كارلسن، الذي سيطر على لعبة الشطرنج لأكثر من عقد، لحظر نيمان.

وعرض موقع Chess.com نتائج تحقيق من 72 صفحة في المباريات التي لعبها نيمان على الموقع، الذي يتنافس عليه معظم أفضل اللاعبين في العالم.

وقارن التحقيق الذي أجراه الموقع بين تحركات نيمان وتلك التي تقترحها حواسيب الشطرنج -وهي أفضل بكثير حتى من أفضل اللاعبين- واحتمالات نتائجه، من بين عوامل أخرى.

وقال الموقع : "لقد كان بالفعل في السابعة عشرة من عمره عندما مارس الغش على الأرجح في بعض هذه المباريات. كما كان يشاهد مقاطع فيديو عبر الإنترنت خلال الوقت الفعليس لإقامة 25 من هذه المباريات".

وعلى الرغم من أن نتائجه "غير عادية من الناحية الإحصائية"، أكد موقع Chess.com أنه لا يوجد "دليل مباشر" على أن نيمان قد مارس الغش في المباراة التي فاز فيها على كارلسن أو في المباريات التي أقيمت على رقعة الشطرنج في الماضي.

ولم يجد تحليل إحصائي للمباريات التي لعبها نيمان، أجراه البروفيسور كينيث ريغان الذي يُنظر إليه على نطاق واسع باعتباره أبرز خبير في اكتشاف حالات الغش في لعبة الشطرنج، أي دليل على أن نيمان قد مارس الغش.

ومنذ فضيحة المرحاض أو ما يعرف باسم "تواليت غيت" التي وقعت في عام 2006، لم تشهد لعبة الشطرنج فضيحة على هذا المستوى المتقدم من اللاعبين.

وحدث في عام 2006 أن اتهم فريق بطل العالم فيسيلين توبالوف خصمه فلاديمير كرامنيك بممارسة الغش عبر تردُّد الأخير بشكل غريب، إنْ لم يكن مريبا، على دورة المياه بذريعة قضاء الحاجة في أثناء المباراة.

لم يعثر البروفيسور ريغان على دليل يدين به كرامنيك بتهمة الغش.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك