ينتج أثارا خطيرة إذا استمر.. أسباب انتفاخ المعدة وضيق التنفس خلال الشعور بالتوتر - بوابة الشروق
الأربعاء 14 أبريل 2021 6:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

ينتج أثارا خطيرة إذا استمر.. أسباب انتفاخ المعدة وضيق التنفس خلال الشعور بالتوتر

منار محمد
نشر في: الإثنين 8 مارس 2021 - 11:17 ص | آخر تحديث: الإثنين 8 مارس 2021 - 11:17 ص

يتعرض الإنسان للعديد من المواقف الصعبة التي تتسبب في شعوره بالتوتر والإجهاد، وبمجرد أن يحدث ذلك، يلاحظ الشخص أنه يعاني من انتفاخ بالمعدة وضيق بالتنفس، ولا تختفي هذه الأعراض إلا بعد اختفاء شعور التوتر، فما سبب ذلك؟.

يقول ويليام شو الطبيب الكيميائي الأمريكي، إن التوتر يؤثر على جميع أعضاء الجسم، بما في ذلك العضلات والقلب والأوعية الدموية والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، ويظهر التأثير بعد فترة بسيطة من الشعور بالتوتر والإجهاد، وإذا استمر الضغط لفترة طويلة فهذا سيكون سببًا في حدوث آثار خطيرة.

وأضاف أن تأثير التوتر يظهر سريعًا على العضلات، ويتسبب في حدوث توتر بالعضلات، وفي حالة تضرر منطقة الكتفين أو الرقبة أو الرأس من ذلك، فسوف يشعر الإنسان بالصداع أو الصداع النصفي.

وأوضح أنه يمكن التخلص من الصداع أو الألم الذي يحدث في العضلات نتيجة التوتر الشديد، عبر الاسترخاء وممارسة الأنشطة التي تحسن الحالة المزاجية، بحسب موقع "جمعية علم النفس الأمريكية".

وأشار إلى أن تأثير التوتر يظهر بشكل بسيط على الجهاز التنفسي أيضًا، ويتمثل في المعاناة من ضيق التنفس المؤقت أو التنفس السريع، ويكون ذلك نتيجة ضيق مجرى الهواء بين الأنف والرئتين بسبب توتر الجسم، وإذا كان الشخص يعاني من الربو أو التهاب الشعب الهوائية، فسيكون تأثير التوتر أقوى، ناصحًا بممارسة تمارين التنفس بمجرد الشعور بالإجهاد أو التوتر.

وقالت سوزان إم لابوت أستاذة علم النفس الإكلينيكي بجامعة شمال إلينوي البحثية الأمريكية، إن للتوتر تأثير على القلب والأوعية الدموية، بسبب الهرمونات المصاحبة له، مثل "الأدرينالين" والتي تتسبب في زيادة معدل ضربات القلب وحدوث تقلصات بسيطة، وينتهي ذلك بمجرد التخلص من التوتر، ولكن مع استمراره لفترة طويلة، يمكن أن يتسبب في الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

وأضافت أن الجهاز الهضمي يتأثر أيضًا بالتوتر، وذلك لأن القناة الهضمية تحتوي على ملايين الخلايا العصبية المتصلة بالدماغ، وبمجرد الشعور بالإجهاد أو التوتر، يظهر تأثير ذلك على المعدة بشكل تدريجي، ويمكن أن يعاني الشخص المتوتر من ألم المعدة أو الانتفاخ أو الحرقة أو الحموضة، وإذا كان التوتر شديد، فسيعاني من القئ أو الغثيان أو القرحة أو الإسهال والتقلصات العضلية.

أكدت أنه يمكن تجنب التوتر قدر الإمكان من خلال عدة أشياء، ومنها ممارسة التمارين الرياضية والحصول على قسط كافٍ من النوم كل ليلة والتحدث مع الأصدقاء عن ضغوط العمل لتخفيف تأثيرها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك