الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 5:36 ص القاهرة القاهرة 25°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

خلال اللقاء السنوى لاستطلاع رأى الشباب العربى 2018 فى دبى:

داليا خورشيد: تقدم الشباب لمواقع المسئولية لم يعد ترفًا.. فالمستقبل يحدث الآن


نشر فى : الثلاثاء 8 مايو 2018 - 8:53 م | آخر تحديث : الثلاثاء 8 مايو 2018 - 8:53 م

تقدم الشباب لتحمل المسئولية لم يعد ترفا، لديهم المرونة لتحمل الاخطاء، والوعى بإمكانيات المستقبل»، هكذا لخصت د. داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار السابقة، رؤيتها لنتائج استطلاع الشباب العربى، فى المؤتمر الذى عقد اليوم فى دبى، تحت عنوان «عقد من الآمال والمخاوف.. 10 سنوات على إطلاق استطلاع رأى الشباب العربى».

«بوضوح، الشباب العربى، واعٍ لما يجرى حوله ربما بصورة لم يكن الأكبر سنا يتوقعونها، إنهم مدركون لعصرهم، ويتعاملون بهذه الروح، لكن إذا أردنا أن نتحدث إلى الشباب يجب أن ننصت جيدا لأفكارهم وأحلامهم، يجب أن نتفهم أن طبيعة تفكيرهم ــ وهم يمثلون المستقبل ــ تتضمن مبادئ التطوير والتنمية، ويجب أيضا أن ندرك أن لدينا شبابا يتقبل الأخطاء ويرغب فى المضى قدما على طريق الأمل والتنمية». أضافت وزيرة الاستثمار السابقة.

وبدأ استطلاع أصداء «بيرسون ــ مارستيلر» فى 2018 ويعد المسح الأشمل فى منطقة الشرق الأوسط ويهدف إلى تزويد الحكومات والشركات والمجتمع المدنى برؤى تفصيلية عن آمال وتطلعات ومخاوف الشباب العربى. واستند المسح الأخير إلى 3500 مقابلة وجها لوجه مع رجال ونساء عرب فى بلاد من المغرب ومصر ووصولا إلى الأردن والمملكة العربية السعودية. على شباب تتراوح أعمارهم بين 18و24 عاما فى 16 دولة عربية.

وجاءت مشاركة وزيرة الاستثمار السابقة كواحدة من المتحدثين الأربعة الرئيسيين فى حلقة النقاش الخاصة بالاستطلاع، الذى يعد الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط، ويعقد فى دبى.

ومن بين هؤلاء المشاركين، معالى وزيرة الدولة الإماراتية للتعاون الدولى ريم الهاشمى، والسفير السابق للمملكة المتحدة توم فليتشر، والمدير العام لقناة العربية الإخبارية تركى الدخيل.

وعلقت وزيرة الاستثمار السابقة بأن الاهتمام الذى يبديه الشباب العربى بالتعليم وفرص العمل وجهود مكافحة الإرهاب مطمئن للغاية ويعبر عن مدى وعيهم وحرصهم على مستقبلهم.

«كى تسير المنطقة فى الاتجاه الصحيح، نحتاج لاتخاذ إجراءات شجاعة فى مجالات التوظيف والتعليم والقضاء على الفساد ومحاربة الإرهاب» تبعا لوزيرة الاستثمار السابقة.

وقالت الوزيرة السابقة :«الشباب أسرع منا بكثير فى التكنولوجيا، هذا عالمهم بحق وهم بحاجة للتواصل المستمر مع التغيرات التكنولوجية الهائلة، فبينما نحن نبدأ التعلم، تتحول تكنولوجيا الأمس إلى جزء من الماضى، لذلك يجب دمج الشباب فى الوظائف ذات الصلة بالتكنولوجيا، ويجب أن ينتظموا فى عمليات تدريب مستمرة، لمعرفة ما هو جديد»

وذكرت وزيرة الاستثمار السابقة أن «التكنولوجيا الرقمية تسير بشكل سريع جدا وهى ركيزة أساسية لريادة الأعمال والنمو الاقتصادى».

وحول وضع مصر ونظرة الشباب إلى المستقبل، قالت الوزيرة: «بصفتى وزيرة سابقة للاستثمار، أقول لكم بوضوح، الجميع فى مصر على موجة واحدة نحو فتح آفاق الاستثمار، والجميع منشغل مع الرئيس عبدالفتاح السيسى فى خطوات نشطة تعمل بلا كلل فى جميع الاتجاهات تقريبا، سواء عن طريق تعزيز المرافق المصرفية، أو تسريع عمليات إنشاء الشركات الصغيرة والمتوسطة، أو غيرها من الخطوات التى تسابق الزمن لإحداث تحول مهم مثل التحول الرقمى، فلدينا فى مصر 49 مليون مستخدم للانترنت، تقريبا نحو نصف سكان هذا البلد الكبير، مقارنة بـ 450 ألف مستخدم فى 2010، هذه حقائق واضحة».

«نحن بحاجة إلى أن نبقى على اتصال دائم مع العصر، نحتاج إلى معرفة أين يسير العالم، علينا تشجيع المواهب لدى الشباب، وأن نلهمهم أفكارا وتحديات قيادية. نحن الآن فى وضع أصبح فيه إيجاد سياسات لتحفيز النمو، ودعم التحول التكنولوجى، مسألة حاسمة لا تقبل التأجيل، أيضا فإن مسألة أن يكون الشباب فى المقدمة، ليست ترفا يمكن النقاش حوله، هذه مهمة مستقبل» حسب وزير الاستثمار السابقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك