الخارجية الأمريكية: نشعر بقلق بالغ إزاء المواجهات الجارية في القدس - بوابة الشروق
الجمعة 30 يوليه 2021 3:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

الخارجية الأمريكية: نشعر بقلق بالغ إزاء المواجهات الجارية في القدس

هديل هلال
نشر في: السبت 8 مايو 2021 - 2:05 م | آخر تحديث: السبت 8 مايو 2021 - 2:05 م

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن بلادها تشعر بقلق بالغ إزاء المواجهات الجارية في القدس، بما في ذلك المواجهات في الحرم الشريف، والشيخ جراح، والتي أسفرت عن سقوط عشرات الجرحى.

 

ونقلًا عن وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، مساء السبت، أضافت الخارجية الأمريكية في بيان صحفي، أن «إراقة الدماء هي أمر مقلق للغاية، لا سيما في الأيام الأخيرة من رمضان».

 

ودعت المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى التحرك العاجل لتهدئة التوتر، وقالت في بيانها: «من الأهمية بما كان أن تمارس جميع الأطراف ضبط النفس، والامتناع عن الأعمال والخطابات الاستفزازية، والحفاظ على الوضع التاريخي الراهن في الحرم الشريف قولا وفعلا».

 

وأعربت الخارجية الأمريكية عن بالغ قلقها إزاء تهديد عائلات فلسطينية بالإخلاء في أحياء الشيخ جراح وسلوان في القدس، والتي يعيش العديد منها في منازلهم منذ أجيال.

 

وأكدت أنه من الأهمية بما كان تجنب الخطوات التي تؤدي إلى تفاقم التوتر أو تبعدنا عن السلام، ويشمل ذلك عمليات الإخلاء في القدس الشرقية، والنشاط الاستيطاني، وهدم المنازل.

 

وكانت اعتداءات عنيفة وقعت عقب اقتحام قوات كبيرة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك، بعد انتهاء صلاة المغرب، أمس الجمعة.

 

وأغلق الاحتلال بابي العامود والسلسلة وطريق الواد في القدس القديمة، ومنع الأهالي من الدخول إلى المسجد الأقصى لإقامة صلاة العشاء والتراويح.

 

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن نحو 205 مواطنين أصيبوا بجروح متفاوتة، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين، وقمع المعتصمين في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

 

من جهته، حمّل الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس الحكومة الإسرائيلية «المسؤولية الكاملة» عما يجري في مدينة القدس عموماً والمسجد الأقصى خصوصاً.

 

وحثت الأمم المتحدة إسرائيل، الجمعة، على إنهاء جميع عمليات الإخلاء القسري بحق الفلسطينيين في القدس الشرقية، محذرة من أن أفعالها قد تشكل جرائم حرب، فيما أدان مجلس التعاون الخليجي استمرار إسرائيل في عمليات التهجير والاستيطان بالقدس.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك