ممثل الكنيسة المصرية في أديس أبابا: شعبا مصر وإثيوبيا من أب واحد - بوابة الشروق
الخميس 22 أغسطس 2019 2:10 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد إقالة لاسارتي.. من المدرب المناسب للنادي الأهلي؟





ممثل الكنيسة المصرية في أديس أبابا: شعبا مصر وإثيوبيا من أب واحد

أديس أبابا - أ ش أ
نشر فى : الخميس 9 أبريل 2015 - 11:20 م | آخر تحديث : الخميس 9 أبريل 2015 - 11:20 م

حث القمص أنجليوس النقادي ممثل الكنيسة المصرية في أثيوبيا، كل الجهات المعنية في مصر واثيوبيا على المستويين الرسمي والشعبي لبذل اقصى جهودها لتحقيق التقارب بين مصر وأثيوبيا، مشيرا إلى أن الشعبين أبناء أب واحد هو حام بن سيدنا نوح عليه السلام، ما يؤكد أن العلاقات الاخوية بين الشعبين تمتد إلى أعماق التاريخ.

وقال ممثل الكنيسة، في لقاء مع صحفيين مصريين في أديس أبابا، أن استقلال الكنيسة الاثيوبية عن الكنيسة القبطية المصرية منذ عام 1959 كان من الناحية الرئاسية فقط، دون أدنى تأثير على العلاقات المتينة بين الجانبين في مختلف الجوانب الروحية والدينية والانسانية.

وأضاف أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى أديس أبابا الشهر الماضي ساهمت في فتح صفحة جديدة للتعاون بين أثيوبيا ومصر ستنعكس على مشروعات التعاون المشترك المرحلة القادمة، موضحا أن الرئيس قال له بحضور البطريرك متياس بطريرك أثيوبيا أن مصر أمانة في رقبتكم، وعليكم أن تقدموا صورة جيدة عنها.

وكشف النقادي إلى أنه يجري الترتيب لزيارة البابا تواضراوس لأثيوبيا العام الحالي، مشيرا إلى أن العلاقة بين الكنيسة المصرية ونظيرتها الأثيوبية جيدة، ودورنا هو تلطيف الأجواء بين الكنيستين ونحن ملتزمون بذلك.

ولفت إلى أن أثيوبيا لا تضع قيودا على إقامة منشآت العبادة في أراضيها، مشيرا إلى أنه تم تقديم طلب رسمي لإنشاء مبني يتبع الكنيسة المصرية، وسيتم استصدار رخصة البناء بموافقة الحكومة الأثيوبية خلال أيام.

ولفت ممثل الكنيسة المصرية في أثيوبيا إلى أهمية الدور الخدمي للكنيسة المصرية في تقديم الدعم للمحتاجين من الشعب الأثيوبي، من خلال وحدات غسيل الكلي بمستشفي سان باولو، ودور السفارة المصرية (بيت الأمة) في تجميع كلف الطوائف خلال الاحتفال بمختلف الأعياد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك