وزير الداخلية يأمر بالتحقيق مع ضباط «الفتح» بعد وفاة شاب داخل المركز - بوابة الشروق
الإثنين 29 مايو 2023 7:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد إنتاج فيلم وثائقي مصري عن كليوباترا ردا على عمل نتفلكس؟

وزير الداخلية يأمر بالتحقيق مع ضباط «الفتح» بعد وفاة شاب داخل المركز

يونس درويش
نشر في: الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 6:35 م | آخر تحديث: الأربعاء 9 أغسطس 2017 - 6:35 م
- أهل المتوفى يتهمون ضابطا بالتسبب فى مقتله.. والشرطة: مات منتحرا 

- النيابة والطب الشرعى ينتقلان إلى مكان الواقعة.. ونائب أسيوط: ثبوت الوفاة نتيجة تعذيب سيكون «وصمة عار»
قالت مصادر أمنية، إن وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار، أمر مدير أمن أسيوط اللواء جمال شكر، بسرعة إرسال تقرير عن حادث وفاة شاب من قرية بنى مر، يدعى «محمد ج»، 20 سنة، داخل مركز شرطة الفتح، عقب القبض عليه من مباحث تنفيذ الأحكام فى القسم، وإحالة عدد من ضباط وأفراد الشرطة الموجودين فى نوبتجية القسم إلى التحقيق نتيجة الإهمال.


وأضافت المصادر، لـ«الشروق»، الأربعاء، أن أهل المتوفى اتهموا أحد الضباط بالتسبب فى وفاته، فيما فتحت النيابة العامة تحقيقات موسعة فى القضية، وقررت استدعاء ضباط المباحث المسئولين عن القبض عليه لسؤالهم عن الواقعة.

وقال عدد من أهالى القرية، إن قوات الأمن ألقت القبض على الشاب، مساء الاثنين الماضى، على خلفية سرقة دراجة نارية من أحد الأهالى فى مدينة أسيوط، وتوجهوا به إلى مركز الشرطة، وفوجئوا صباح أمس الأول بإخطار والده ــ الذى كان يعمل شرطيا سابقا ــ بخبر وفاته منتحرا داخل القسم، ومطالبته باستلام جثة نجله من مشرحة مستشفى أسيوط الجامعى، موضحين أن الوالد قرر تشييع جنازة نجله دون الدخول فى خلافات مع ضباط المركز.

وقال عضو مجلس النواب عن دائرة مركزى الفتح وأبنوب مرتضى العربى، على صفحته بموقع «فيسبوك»، إنه سيتقدم بمذكرة رسمية إلى وزير الداخلية لفتح تحقيق فى الواقعة، مضيفا: «إن كانت الوفاة نتيجة التعذيب فهى وصمة عار فى جبين أى ضابط شرطة شارك فى الفضيحة، حتى إن كان الشاب مجرما، كما أن الحديث عن انتحاره داخل القسم فى وجود عشرات الضباط والأفراد يعد إهمالا يستوجب المحاسبة».

وفى السياق نفسه، قال مدير أمن أسيوط إن النيابة والجهات الأمنية فتحت تحقيقا فى واقعة وفاة الشاب، وأشار إلى انتقال فريق من النيابة العامة والطب الشرعى إلى مكان الواقعة داخل مركز شرطة الفتح، وإجرائه مناظرة للجثة قبل التشريح والتصريح بالدفن.

ولفت إلى أنه أمر قسم التحريات فى إدارة البحث، بالتنسيق بين مدير المباحث الجنائية اللواء أسعد الذكير، وفرع الأمن العام برئاسة العميد محمد ضبش، للتحقيق مع الضباط وأفراد الشرطة المسئولين عن نوبتجية المركز.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك