الثلاثاء 25 يونيو 2019 8:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل أقنعك أداء المنتخب المصري في مباراته الأولى بكأس الأمم الأفريقية؟

العمل الدولي بجنيف: نجاح المنظمات الدولية يتطلب التصدى لتحديات التغير السريع في عالم العمل

ياسمين عبدالرازق:
نشر فى : الإثنين 10 يونيو 2019 - 1:56 م | آخر تحديث : الإثنين 10 يونيو 2019 - 1:57 م

واصلت الدورة الـ 108 لمؤتمر العمل الدولي المنعقدة بجنيف، وتستمر حتي 21 يونيو الجاري، فاعلياتها لليوم الثالث على التوالي، أمس، في حضور السفير علاء يوسف مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، وممثلو منظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخرى، ووزير القوى العاملة رئيس الوفد المصري في المؤتمر.

وناقشت فاعليات المؤتمر عددا من الموضوعات المطروحة على جدول أعمال المؤتمر، وشددت على ضرورة تنسيق المواقف العربية تجاه تلك الموضوعات، والحرص على المشاركة الفاعلة والمنتظمة في أعمال اللجان، لإثراء النقاشات المتعلقة بالموضوعات الفنية المدرجة على جدول الأعمال.

وأكد أعضاء الوفد المصري في المؤتمر، حرصهم على وحدة هدفهم خلال أعمال المؤتمر، وأنهم يعملون تحت شعار مصر أولًا وقبل كل شىء.

وناشد وزير القوى العاملة المصري، جميع الهيئات المكونة للمنظمة بأن تنشط العقد الاجتماعى من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية والسلام، وهو العقد الذي التزمت به في عام 1919 عن طريق النهج المتمحور حول الإنسان من أجل مستقبل العمل.

ويناقش المؤتمر في دورته الـ108، مشروع إعلان المئوية حول «مستقبل العمل»، ونجاح المنظمة في سعيها نحو تحقيق ولايتها الثابتة يتطلب منها أن تتصدى للتحديات الجديدة الناشئة عن التغير السريع، والتحويلي في عالم العمل.

ويهدف المشروع إلى وضع تدابير تعزز العمل اللائق المنتج والمستدام من خلال الاستثمار فى القطاعات الاستراتيجية بما فيها الاقتصادات الخضراء واقتصاديات الرعاية والاقتصادات الريفية، وفي البني التحتية من خلال أطر الاقتصاد الكلى التى تحتل العمالة صدارة أهدافها، ومن خلال السياسات والحوافظ التى تعزز استحداث المنشآت والإنتاجية وتوفق بين سلوك المنشآت وأهداف هذا النهج.

وأكد المشروع على أن عملية وضع معايير العمل الدولية والإشراف عليها إنما تتسم بأهمية أساسية فى جميع أنشطة منظمة العمل الدولية، وتتطلب من المنظمة أن تتحلى باليقظة المستمرة في ضمان أن تكون معاييرها مواكبة للعصر وصائبة وتوفير الحمايات الضرورية وتخضع لإشراف ذي حجية وتطبق فى القانون والممارسة.

ومن المقرر أن يعلن المؤتمر عن المشروع المستهدف في ختام أعماله، إذ تحدوه مشاعر العدالة الاجتماعية التى أبصرت منظمة العمل الدولية النور استلهاما بها قبل مائة عام، ويحدوه الاقتناع بأن الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال فى العالم يملكون بين أيديهم زمام بناء مستقبل عمل، يحقق الرؤية التى تأسست عليها المنظمة، وذلك بمضافرة ما يبذلونه من جهد معاً.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك