سد النهضة.. هل طرحت إثيوبيا مسألة بيع المياه خلال المفاوضات؟ وزير الري يجيب - بوابة الشروق
السبت 8 مايو 2021 11:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


سد النهضة.. هل طرحت إثيوبيا مسألة بيع المياه خلال المفاوضات؟ وزير الري يجيب

هديل هلال
نشر في: الأحد 11 أبريل 2021 - 2:14 م | آخر تحديث: الأحد 11 أبريل 2021 - 2:14 م

كشف الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، تفاصيل مفاوضات سد النهضة بالعاصمة الكونغولية كينشاسا، قائلًا إنها شملت التفاوض على إجراءات التفاوض والوسطاء الدوليين وشروط المرجعية لهم.

وأضاف عبدالعاطي، خلال لقاء لبرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «MBC مصر»، أن تلك الصياغة مرفوضة، وخاصة أن مصر والسودان أبدتا مرونة كبيرة للعودة من أجل التوصل إلى اتفاق ملء وتشغيل وملزم لسد النهضة خلال 8 أسابيع، مؤكدًا أن الأمور تنتهي خلال ساعتين حال امتلاك الجانب الإثيوبي إرادة سياسية.

وأشار إلى أن الإثيوبيين ليسوا جاهزين للوصول أو توقيع أي اتفاق، معلقًا عن عودة المفاوضات مرة أخرى خلال شهر أبريل: «لن نضيع وقت بعضنا إما التفاوض حتى الوصول لنتيجة ويصبح للتفاوض هدف يا إما ملوش لازمة وتضييع وقت، وهو أمر غير مقبول».

وأيد وزير الري، شعور المواطن بأن الوقت يمر بالنسبة لملف سد النهضة، مؤكدًا في الوقت نفسه أن مصر لن توضع تحت ضغط أو تتخذ قرارًا غير مناسب في تعاملها مع الملف.

ونفى تلميح الجانب الإثيوبي لبيع المياه في مفاوضات سد النهضة، فضلًا عن أن مصر لن تسمح بطرح تلك الفكرة، قائلًا إن تأثر حصة مصر المائية حال الملء الثاني لسد النهضة يختلف باختلاف المياه التي تستقبلها مصر والسودان.

وأكد عبدالعاطي، أن مصر لن تتعرض لمشكلة كبيرة إذا كان الفيضان مماثلًا للعام الماضي، مضيفًا أن الوزارة تتابع الأمطار يوميًا إضافة إلى التنبؤ طويل المدى ومؤشرات الفيضان.

ولفت إلى أن الوزارة تدير المخاطر طوال الوقت والمياه بالقطرة وتتابع استخدام المياه منذ أن كانت سحابة، وهو ما انعكس على انخفاض شكاوى المواطنين من المياه، متوجهًا برسالة للمواطنين: «سيب اللي بياخد القرار يأخد القرار في وقته المناسب وكل يعمل في ملفه».

وجددت إثيوبيا إعلانها المُضي قُدمًا في الملء الثاني لسد النهضة خلال موسم الأمطار في يوليو وأغسطس المُقبلين، وذلك بعد أيام من تعثّر مفاوضات كينشاسا التي باءت بالفشل دون إحراز تقدم يُنهي الأزمة المستمرة مع مصر والسودان.

ووجه وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سيليشي بيكيلي، في بيان صادر عن الخارجية الإثيوبية، السبت، خطابات رسمية إلى كلٍ من مصر والسودان، لاختيار وترشيح مشغلي سدود من أجل تبادل البيانات، قبل بدء الملء الثاني لسد النهضة في موسم الأمطار المقبل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك